مانشستر يونايتد يوجه ضربة قاصمة لـ "بن سلمان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWYK2W

بن سلمان يواجه ضغطاً عالمياً هائلاً بسبب قضية خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-10-2018 الساعة 22:46
لندن - الخليج أونلاين

ضربة جديدة تلقاها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بإعلان مجموعة "غلايزر" الأمريكية، المالكة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الانسحاب من مؤتمر استثماري بالعاصمة الرياض على خلفية قضية الصحفي السعودي المخضرم جمال خاشقجي.

وقُتل "خاشقجي" وقُطع أشلاءً في قنصلية بلاده فور دخوله إليها لاستخراج أوراق رسمية لإتمام إجراءات زواجه من فتاة تركية تُدعى "خديجة جينكيز"، وذلك على يد فريق أمني أتى خصوصاً من الرياض مكون من 15 شخصاً أتوا على متن طائرتين خاصتين مملوكتين للحكومة السعودية، بحسب وسائل إعلام تركية.

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن أفرام غلايزر عضو مجموعة "غلايزر" لن يسافر إلى السعودية لحضور مؤتمر "دافوس الصحراء"، مشيرة إلى أن ذلك يعني إلغاء اجتماع تحدثت عنه تقارير صحفية سابقاً كان سيتطرق إلى تفاصيل صفقة استحواذ الأمير السعودي الشاب على النادي الإنجليزي العريق.

وكانت تقارير صحفية بريطانية قد ذكرت، منتصف الشهر الجاري، أن الحديث يدور حول 4 مليارات جنيه إسترليني (خمسة مليارات دولار) يدفعها "بن سلمان" مقابل انتقال ملكية النادي إليه، في أغلى صفقة على الإطلاق في تاريخ شراء الأندية العالمية لو كانت تمت بنجاح.

وأضافت الصحيفة البريطانية الشهيرة، أن فرص إتمام الصفقة تُعد "شبه معدومة" في ظل إصرار عائلة "غلايزر" على الاحتفاظ بملكية "الشياطين الحُمر"، ورفضها أي عرض مهما بلغت قيمته من أجل الموافقة على بيعه لمستثمر جديد.

تأتي هذه التطورات، بعد أيام عرفت انسحابات بالجملة للمشاركين في مؤتمر "دافوس في الصحراء"، المقرر عقده في 23 أكتوبر الجاري، في مقدمتهم وزراء غربيون بارزون وسياسيون ورجال أعمال.

وكانت عائلة "غلايزر" الأمريكية قد اشترت مانشستر يونايتد في عام 2005، في صفقة بلغت آنذاك 790 مليون إسترليني، وفي عام 2012 باعت 10% من أسهم النادي الإنجليزي العريق.

ويعتبر نادي مانشستر يونايتد أحد أغنى الأندية الأوروبية، وأكثرها قيمة، وكان أول نادٍ أوروبي يضع أسهمه في بورصة "وول ستريت" الأمريكية، كما يُعد النادي الإنجليزي الأكثر تتويجاً بالألقاب المحلية والقارية والدولية.

مكة المكرمة