متخصصون يشيدون بإطلاق اليوم الرياضي الوطني بالإمارات

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 19:06
أبوظبي- الخليج أونلاين


أشاد الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بالدعم السخي الذي تلقاه مسيرة التنمية الرياضية في الإمارات، "وانعكاس هذا الدعم الكبير في تحفيز رياضيينا لتحقيق أعلى المراتب في ساحات التنافس الدولية".

وثمن آل نهيان إطلاق مبادرة اليوم الرياضي الوطني المفتوح على مستوى الدولة، بالتزامن مع اليوم الوطني الرابع والأربعين، من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "والذي جاء ليؤكد مدى الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتعزيز المبادرات الهادفة التي تحفز كافة فئات المجتمع على الممارسات الإيجابية النافعة، وترسخ أسمى المبادئ والقيم، وإعلاء شأن الرياضة وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الفئات ومكونات المجتمع".

وقال رئيس مجلس أبوظبي الرياضي: إن "المبادرة تمثل تقديراً كبيراً لدور الرياضة وأهميتها في حياة وسعادة المجتمعات، ودورها البناء في بناء الصحة السليمة للإنسان، وتنمية مهاراته في التعاطي والممارسة في كافة الألعاب والمسابقات الرياضية".

وأضاف: "أدركت القيادة الرشيدة الأهمية القصوى للرياضة فعملت على الاهتمام بها بأعلى المستويات، وقامت بتكريم الرياضيين المتميزين خير تكريم، حتى باتت الفعاليات الرياضية المحلية والدولية التي تقام على أرض الإمارات مناسبات وطنية كبرى ولقاءات وطنية جامعة".

ولفت إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي سيسخر جميع إمكانياته وقدراته لدعم نجاح المبادرة التي تعزز التلاحم الوطني، وسيعمل يداً بيد مع شركائه في اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للشباب والرياضة، والجهات الأخرى كافة من أجل توفير عوامل النجاح وأسبابه لليوم الرياضي الوطني المفتوح الذي سيقام في اليوم التاريخي للإمارات، وهي تحتفي بمرور44 عاماً على تأسيس الاتحاد ومسيرته الحافلة بالإنجازات.

من جانبه، أكد عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن "المبادرة بإقامة يوم رياضي وطني مفتوح لكافة فئات المجتمع إنما تعزز المسيرة الحافلة في العمل على بناء الإنسان، والتي تعد أهم أولويات القيادة الرشيدة وشغلها الشاغل؛ ممّا جعل الإمارات العربية المتحدة رائدة في هذا الشان".

وأشار العويس إلى أن "اختيار يوم الثاني من ديسمبر (كانون الأول) المقبل موعداً لتنظيم هذه الفعالية الرياضية بالتزامن مع العيد الوطني سيمنحها طابعاً مختلفاً، لا سيما وأن دعوة المشاركة موجهة لكل الأفراد؛ ممّا يضمن نشر مبادئ الثقافة الرياضية على أوسع نطاق ممكن، في دلالة واضحة على أهمية ممارسة الرياضة بصفة مستمرة لدورها البارز في تنظيم الحياة اليومية والوقاية من الأمراض المعاصرة".

من جانبه قال المستشار محمد الكمالي، أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية: إن "الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اعتاد على التميز والتواجد دائماً في المقدمة، وهو الأمر الذي يعد محفزاً كبيراً لمختلف الشرائح العمرية حيث يحرص على ضرورة استثمار الطاقات الكامنة، من خلال التأكيد على أن الجسم المعافى هو مصدر السعادة للإنسان، وهو الأمر الذي لن يتحقق إلا بممارسة الرياضة".

وقال: إن "فعالية اليوم الرياضي الوطني تأتي ضمن المبادرات النبيلة، وإن اللجنة الأولمبية الوطنية ستعمل على الخروج بالحدث بالشكل الذي يليق به؛ من أجل تقديم صورة مشرفة لرياضة الإمارات".

مكة المكرمة