محكمة ترفض ادعاءات ضد "فيفا" بملف كأس العالم (قطر 2022)

تسعى "فيفا" للاعتناء بحقوق الإنسان برعايتها للعمال

تسعى "فيفا" للاعتناء بحقوق الإنسان برعايتها للعمال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-01-2017 الساعة 21:19
زوريخ - الخليج أونلاين


رحب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الجمعة، بالقرار الذي اتخذته محكمة زيوريخ التجارية برفض الادعاء الذي قُدّم من نقابات عمالية، حول تورط "فيفا" بسلوك غير قانوني وانتهاكات لحقوق الإنسان بما يتعلق بكأس العالم قطر 2022.

وقدم الادعاء كل من نقابة العمال الهولندية (FNV) ونقابة العمل البنغلاديشية، واتحاد عمال البناء والأخشاب البنغلاديشي والمواطن البنغلادشي ناديم شاريفول ألام.

وأكد "فيفا" في بيان نشره على موقعه الرسمي، أنه يتعامل مع قضية ظروف العمل وحقوق الإنسان فيما يخص بكأس العالم قطر 2022 بأقصى درجات الجدية، ويراقب الوضع عن كثب.

وأوضح البيان أن جياني أنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، صرح مؤخراً أن "فيفا" سيواصل حث السلطات القطرية على ضمان ظروف عمل ملائمة وآمنة لعمال البناء.

اقرأ أيضاً :

في قرصنة على حقوق "beIN".. مصر تلوّح ببث مباريات كأس أفريقيا

وذكر "فيفا" أن السنوات الأخيرة شهدت إقرار سلسلة من العمليات والإجراءات لتحديد مخاطر حقوق الإنسان المرتبطة بنهائيات 2022 ومعالجتها.

ويبرز من بين هذه الإجراءات معايير رعاية العمال (المطبقة منذ 2014، والتي يلتزم بها تعاقدياً كل من المقاولين والمقاولين الفرعيين العاملين في مواقع مشاريع كأس العالم)، وإجراء فحص امتثال لجميع المتقدمين بالعطاءات، وإصدار تقارير منتظمة متاحة للعموم، وتطبيق نظام مراجعة رباعي المستويات لظروف العمل يضم مراجعة تجريها وكالة متخصصة مستقلة.

بالإضافة إلى ذلك، وقع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب مؤخراً على اتفاقية مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، تنص على قيامه بإجراء عمليات تفتيش مشتركة على العمالة والسكن في ملاعب كأس العالم.

وأكد الاتحاد أن هناك المزيد من المعلومات عن نهج "فيفا" فيما يخص حقوق الإنسان، وتعاونه المستمر مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث بشأن رعاية العمال.

مكة المكرمة