مدربون يطالبون اليويفا بتغيير قاعدة بالأدوار الإقصائية

"احتساب الأهداف خارج الديار".. موضع بحث من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم
الرابط المختصرhttp://cli.re/LMQjZV

جانب من نقاشات المدربين في الاجتماع السنوي لليويفا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-09-2018 الساعة 08:11
نيون - الخليج أونلاين

دعت مجموعة من مدربي أندية النخبة في أوروبا الاتحاد القاري لكرة القدم لمراجعة قاعدة احتساب الأهداف خارج الأرض في المنافسات القارية، بداعي أن إحراز الأهداف في الخارج لم يعد صعباً كما كان الحال في السابق.

كما طلب المدربون بإغلاق نافذة الانتقالات في وقت واحد في الدول التي تحتضن مسابقات الدوري الكبرى، على غرار ما فعلت إنجلترا وإيطاليا هذا العام استجابة لشكاوى العام الماضي، في حين أبقت إسبانيا وألمانيا وفرنسا على موعد إغلاق باب الانتقالات كما هو في نهاية أغسطس.و

وقال نائب الأمين العام للاتحاد القاري للعبة جيورجيو ماركيتيز:   إن الاتحاد "سيفتح باب النقاش"، لافتاً إلى أن"المدربين يرون أن تسجيل أهداف خارج الأرض لم يعد أمراً صعباً كما كان الحال في السابق.. لذا يرون أن القاعدة تحتاج لمراجعة، وهذا ما سنفعله".

وعادة ما يتم اللجوء إلى قاعدة "احتساب الأهداف خارج الأرض" لتحديد هوية الفريق الفائز في الأدوار الإقصائية بالبطولات القارية، وذلك عن طريق التعادل في نتيجتي مباراتي الذهاب والإياب.

وتابع قائلاً: "يرون أن الوضع في كرة القدم تغير، وأن الهدف الذي يسجَّل خارج الأرض لم يعد بالقيمة نفسها التي كان يتمتع بها قبل عدة سنوات عندما تم تطبيق هذه القاعدة".

وطبقت القاعدة لأول مرة في بطولة كأس أوروبا لأبطال الكؤوس السابقة عام 1965؛ كحل بديل بدلاً من اللجوء إلى القرعة أو إعادة المباراة على أرض محايدة.

وأوضح ماركيتي أن المدربين "يشعرون بأن القاعدة أتت بنتائج عكسية؛ ففي الوقت الذي تشجع فيه الضيوف على الهجوم يدافع أصحاب الأرض باستماتة لتجنب أن يمنى مرماهم بهدف مكلف".

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السنوي للاتحاد القاري حضره جوزيه مورينيو (مدرب مانشستر يونايتد)، وجولين لوبيتيغي (ريال مدريد)، وماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس، وكارلو أنشيلوتي (نابولي)، وتوماس توخيل (باريس سان جيرمان)، وأوناي إيمري (آرسنال)، وباولو فونسيكا (شاختار دونيتسك)، إضافة إلى الفرنسي أرسين فينغر مدرب آرسنال السابق.

مكة المكرمة