مسؤول قطري: أبوابنا مفتوحة للجميع.. وملاعبنا أحدث من روسيا 2018

أكد أن بلاده مستمرة في تجهيزاتها للمونديال بمشاركة 32 منتخباً
الرابط المختصرhttp://cli.re/Ld3DDB

أمير قطر تسلم راية استضافة نسخة 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-07-2018 الساعة 17:23
موسكو - الخليج أونلاين

أكد الأمين العام للَّجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر لتنظيم مونديال 2022، أن بلاده تسعى إلى تقديم الأفضل في النسخة المقبلة، وأنها ترحب بالجماهير من كل أنحاء العالم، ومن ضمنهم دول الحصار.

وقال الذوادي، في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الألمانية: "نحن الآن بصدد استكمال تنفيذ الخطط بحيث يتوفر لزوارنا كل الإمكانيات المتعلقة بالسكن"، مضيفاً: "نعمل على تطوير المشروعات الاستثمارية والسكنية، سواء الفنادق أو الشقق أو البواخر السياحية... وتشكل البواخر السياحية جزءاً من الخطط الموضوعة".

وأردف قائلاً: "لدينا أيضاً خطط مبتكرة تتضمن مخيمات في الصحراء في فترة إقامة البطولة، وهي ما تعرف بفترة موسم التخييم الشتوي لدينا، وأتوقع أن أغلب من يزورون قطر سيتدفقون ليعيشوا هذه التجربة".

وحول الحصار المفروض على الدوحة منذ 5 يونيو 2017، قال الذوادي: إن "الحصار من أربع دول عربية فقط وليس من الدول العربية كلها. بالنسبة لنا أبوابنا مفتوحة، ولا نمنع أحداً من زيارتنا أو زيارة دول أخرى، وهدفنا في هذه البطولة أن تكون شرق أوسطية عربية من الدرجة الأولى قبل أن تكون قَطرية، ودائماً حريصون على الدول العربية وليس قطر فقط، لذلك فأذرعنا مفتوحة للجميع".

وأوضح قائلاً: "لا نمنع أي شخص.. وأتمنى أن ترى هذه الدول الفرصة المتاحة في استثمار كأس العالم لفائدة الجميع .. لفائدة جميع الشعوب العربية".

أما عن ملاعب مونديال قطر 2022 ومدى اختلافها عن ملاعب روسيا، فقال الذوادي: "ستكون أحدث بلا شك، مع الوقت تزداد حداثة التكنولوجيا والتصميم والتصوير ، نحن نستمر في بناء ملاعبنا بعد مونديال روسيا، ولا شك في أن الوقت يمنحنا الفرصة في بناء ملاعب أحدث".

وأضاف: "سنكون فخورين بالملاعب لدينا، وسيتم استغلالها بطرق مبتكرة، وبعض الملاعب لن تستمر كملاعب؛ وذلك بسبب الظروف واحتياجاتنا، فبعض الملاعب سيتم تقليص سعتها من 40 ألف مقعد إلى 20 ألف مقعد".

وأكمل موضحاً: "لدينا واحد من الملاعب الفريدة من نوعها في العالم حيث يمكن تفكيكه بالكامل (راس أبو عبود)، كي تستغل أرضه في الاستثمار ، بينما تستخدم العناصر المفككة في مشروعات أخرى سواء في قطر أو خارجها".

وعن مقترح زيادة عدد منتخبات مونديال قطر إلى 48 منتخباً بدلاً من 32 فقط، قال الذوادي: إن "الفيفا نفسه أقر بأن القرار هو قرار مشترك بين قطر والفيفا. ومن ثم فنحن أحد الأطراف أصحاب القرار في هذا الشأن، ونحن الآن بصدد دراسة الأمر مع الفيفا ونظر احتماليته أو فرصه".

وأشار إلى أن بلاده مستمرة حتى الآن في تجهيزاتها لاحتضان بطولة عالمية تقام بمشاركة 32 منتخباً، إلى أن "يتم الانتهاء من الدراسة ونظر الموضوع".

مكة المكرمة