مهاجم قطر سجّل رباعية.. هكذا انتقمت الإمارات منه!

الاتحاد القطري قدّم شكوى رسمية لنظيره الآسيوي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LvR7NX

المعز علي يتربع على قائمة هدّافي كأس آسيا بـ5 أهداف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-01-2019 الساعة 18:13

قدّمت قطر شكوى رسمية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم؛ على خلفية حرمان مهاجم منتخبها الأول المعز علي من الاحتفاظ بكرة المباراة أمام كوريا الشمالية، والتي عرفت فوزاً ساحقاً لـ"العنابي"، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة لبطولة كأس الأمم الآسيوية، المقامة حالياً في الإمارات، حتى الأول من فبراير المقبل.

وفي هذا الإطار، قال المنسق الإعلامي لمنتخب قطر، علي الصلات، لقناة "الكأس" الرياضية، إنهم طالبوا بحصول المعز علي على كرة مباراة كوريا الشمالية (من القائمين على البطولة) لكن ذلك لم يحدث، مشيراً إلى أنه تم تقديم شكوى رسمية للاتحاد الآسيوي بعد الحادثة,

ونجح المعز علي في تسجيل أربعة أهداف "سوبر هاتريك" في فوز "العنابي" القطري على كوريا الشمالية بستة أهداف نظيفة، ليضمن رفاق القائد حسن الهيدوس العبور إلى ثمن نهائي البطولة القارية.

وبصمت قطر على أكبر نتيجة في النسخة الآسيوية الـ17، كما وقع المعز علي على أول "سوبر هاتريك" في البطولة، ليتصدر قائمة الهدّافين برصيد 5 أهداف بفارق هدفين عن أقرب منافسيه.

وتُعد هذه الواقعة "غير مسبوقة ومخالفة للأعراف في ملاعب "الساحرة المستديرة"؛ إذ جرت العادة على أن يحصل من يسجل ثلاثة أهداف أو أكثر على الكرة التي لعبت بها المباراة؛ تخليداً لتلك المواجهة التي تبقى من الحالات القليلة في سجل كل لاعب فوق "المستطيل الأخضر".

بدوره أوضح نجم الدحيل أنه "طالب بالاحتفاظ بالكرة كتذكار تاريخي بالنسبة له، حال أغلب لاعبي كرة القدم في العالم، لكنه منع من ذلك".

وكانت السلطات الإماراتية قد منعت القطري سعود المهندي من دخول أراضيها قبل يومين من افتتاح بطولة كأس آسيا، رغم منصبه الرفيع كنائب للرئيس بالاتحاد الآسيوي، علاوة على كونه رئيس اللجنة المنظمة للبطولة القارية، قبل أن تذعن سلطات أبوظبي وتسمح له بدخول البلاد.

وانتقمت الإمارات من الوفد الإعلامي القطري، المؤلف من موفدي الصحف القطرية لتغطية مجريات كأس الأمم الآسيوية، ومنعتهم من دخول أراضيها، رغم امتلاكه التأشيرات الرسمية بموافة الاتحاد القاري، كما تخوض قطر مبارياتها الآسيوية من دون جماهير.

وكانت الإمارات قد فرضت سلسلة من الإجراءات ضد كل ما له علاقة بدولة قطر منذ الأزمة الخليجية (5 يونيو 2017)؛ إذ أجبرت القطريين على مغادرة أراضيها، ومنعت الطلاب من استكمال دراستهم، كما فرضت عقوبة قاسية على كل من يبدي تعاطفاً مع الدوحة في منصات التواصل الاجتماعي تصل إلى حد السجن 15 عاماً.

مكة المكرمة