مواطنون من دول الحصار يتطوعون بمونديال قطر

من المتوقع الاستعانة بـ16 ألف متطوع في "مونديال العرب"
الرابط المختصرhttp://cli.re/6Qnjnb

قطر أول دولة خليجية وعربية وشرق أوسطية تستضيف مونديال 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-09-2018 الساعة 16:35
الدوحة - الخليج أونلاين

في مؤشر حول مدى اهتمام العرب من المحيط إلى الخليج بمونديال قطر، سجّل أكثر من 176 ألف شخص في برنامج التطوع، من بينهم مواطنون من دول الحصار الخليجية، أي السعودية والإمارات والبحرين.

وبحسب أرقام اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، فقد قدم 178.454 شخصاً طلبات من أجل التطوع في النسخة المونديالية المقبلة، التي تقام بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر من عام 2022.

وأوضحت الأرقام أن من بين هؤلاء المسجلين يوجد 579 سعودياً، و380 بحرينياً، و46 إماراتياً، بعد فتح باب التطوع بداية الشهر الجاري؛ لكنهم ليسوا مقيمين بالدول الثلاث التي فرضت حصاراً خانقاً على قطر بزعم "محاربة الإرهاب"؛ وهو ما تنفيه الأخيرة وتؤكد أنها تواجه "سلسلة أكاذيب وافتراءات تستهدف التنازل عن سيادتها والنيل من قرارها الوطني".

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية، دأبت دول حصار قطر على مهاجمة مونديال 2022، وأنفقت الملايين في إطلاق حملات مسعورة لتشويهه بأي شكل كان، وفق مصادر لـ "الخليج أونلاين".

يشار إلى أن الهند تأتي في مقدمة الجنسيات التي قدمت طلبات للتطوع، بما يزيد على 25 ألف طلب، إلى جانب أن 83% من مقدمي الطلبات من الرجال.

وتشير تقارير صحفية إلى أنه من المتوقع الاستعانة بنحو 16 ألف متطوع في مونديال قطر؛ حيث سيعمل هؤلاء في أكثر من مجال؛ كالاستقبال، والضيافة، والتسويق، والاتصال، والتواصل المجتمعي، والأمن، والإقامة، والخدمات الطبية، ومساعدة الجماهير على معرفة الطرقات والملاعب وغيرها.

وكانت قطر أعلنت، في 2 سبتمبر الجاري، فتح أبواب التسجيل أمام المهتمين بالتطوع كافة، من سن 16 عاماً وما فوق، ما منح الشباب العربي فرصة ذهبية للمشاركة في "أكبر تجمع كروي في العالم" يقام لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تجدر الإشارة إلى أن قطر نالت، في ديسمبر 2010، شرف استضافة كأس العالم 2022، وتعهّدت آنذاك بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

وتأتي هذه الاستعدادات في إطار استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة