مورينيو استفزّ جماهير يوفنتوس.. وهكذا برر فعلته!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LA3EdA

مورينيو دأب على إثارة الجدل أينما حلّ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-11-2018 الساعة 16:22
تورينو - الخليج أونلاين

يرفض المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، مغادرة أي قمة كروية دون ترك بصمته المثيرة للجدل؛ إذ استفزّ جماهير يوفنتوس الإيطالي عقب فوز فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي في تورينو بهدفين مقابل هدف، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واستفزّ مورينيو جماهير "السيدة العجوز" فور إطلاق صافرة حكم اللقاء وإعلان فوز "الشياطين الحُمر"؛ بفضل ثنائية متأخّرة بعد تقدم "البيانكونيري" بهدف رائع سجّله "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو، في قمة دوري الأبطال التي احتضنها ملعب "أليانز ستاديوم"، مساء الأربعاء.

ووضع المدرب البرتغالي، الفائز بالثلاثية التاريخية مع إنتر ميلان الإيطالي عام 2010، يده على أذنه، في إشارة استفزازية لجماهير يوفنتوس، ما دفع مُدافع الأخير، ليوناردو بونوتشي، للتدخّل محاولاً إجبار مورينيو على عدم تصعيد الأمور وتجنب الاحتكاك مع جماهير بطل الدوري الإيطالي.

وعقب اللقاء، كشف مورينيو في تصريحات لشبكة  قنوات "بي إن سبورت" القطرية سبب إقدامه على تلك الحركة الاستفزازية؛ إذ قال: "احتفلت لأنني فزت في مباراة كبيرة، عندما تسألني عمّا حدث سأخبرك؛ كانوا يصفرون عليّ طوال اللقاء، وسبّوا والدتي الموجودة في المنزل".

وأضاف موضحاً: "أنا جئت هنا للقيام بعملي فحسب، لكني أردت سماع أصواتهم بشكل أعلى، وهذا كان رد فعلي، لأنه لا يمكنني احترام من يسبّني ويسبّ عائلتي".

وبفوزه القاتل رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة الثامنة، بفارق نقطتين خلف يوفنتوس، الذي مُني بخسارته الأولى هذا الموسم في مختلف البطولات والمسابقات.

وحول حظوظ فريقه ببلوغ ثمن النهائي القاري، أوضح مورينيو: "فزنا بالمباراة والنقاط الثلاث المهمة للغاية من أجل التأهل إلى الدور الثاني، في مجموعة صعبة تضم يوفنتوس وفالنسيا، صحيح أننا حققنا نقطة واحدة في مباريتين على ملعبنا، و6 مباريات خارج ملعبنا، وهذا أمر جيد، لكننا نحتاج للفوز في المباراة المقبلة على ملعبنا من أجل الاقتراب أكثر من التأهل.

مكة المكرمة