موقف مفاجئ وغير متوقع من ميسي عقب رحيل رونالدو

"البرغوث" يعتقد أن "صفحة مهمة من تاريخه طويت إلى الأبد"

"الدون" و"البرغوث" هيمنا على الكرة العالمية لعقد كامل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-07-2018 الساعة 22:40
مدريد - الخليج أونلاين

خلافاً للتوقّعات والتكهّنات، يشعر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، "أيقونة" نادي برشلونة الإسباني، بـ "الوحدة" و"الحزن" بعد رحيل غريمه التقليدي كريستيانو رونالدو عن صفوف ريال مدريد وارتداء قميص يوفنتوس الإيطالي، بداية من الموسم الكروي المقبل.

وذكرت صحيفة "دون بالون" الإسبانية أن "البرغوث" الأرجنتيني اعترف للمقرّبين منه بأنه سيشعر بـ"الوحدة" في الدوري الإسباني عقب رحيل رونالدو، وأن العالم بأسره يعتقد أنه سيكون سعيداً لرحيل "الدون" البرتغالي، لكن الحقيقة أن ميسي يشعر بالكثير من الحزن.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية "أن ميسي يؤمن أن وجود رونالدو في ريال مدريد كان حافزاً له لتقديم أفضل ما يملك كل أسبوع، والعكس صحيح بالنسبة لكريستيانو، وكانت المنافسة بينهما لا تقتصر على الدوري فقط، بل الأهداف والمباريات في كافة البطولات؛ مثل كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا، وتلك المنافسة هي من جعلتهما على القمة طوال عقد كامل".

ووفقاً للصحيفة، فإن ميسي"يشعر أن صفحة مهمّة للغاية من تاريخه طُويت إلى الأبد، فالتنافس مع رونالدو لن يحدث مجدّداً، والأخير يرتدي قميص يوفنتوس الإيطالي، وربما يفكّر هو باتخاذ ذات القرار مستقبلاً والذهاب إلى مكان يكون حجم الضغوط فيه أقلّ".

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد فحسب؛ بل ما يزيد من حزن ميسي قناعته التامة أن "صديقه المقرّب نيمار سيكون النجم الجديد في مدريد، وهو الأمر الذي لا يريد رؤيته"، معتقداً في الوقت ذاته أن "التنافس بين ريال مدريد وبرشلونة قد يؤثّر في صداقتهما الحالية".

وفاجأ يوفنتوس الأوساط الكروية العالمية بانتدابه نجم الكرة البرتغالية في صفقة تتراوح قيمتها ما بين 100 و112 مليون يورو، لمدة 4 سنوات، حيث سيلعب رونالدو بقميص "السيدة العجوز" حتى عام 2022، مقابل حصوله على 30 مليون يورو سنوياً.

مكة المكرمة