موناكو لمواصلة مشواره القاري.. ويوفنتوس يحلم بـ"الثلاثية"

موناكو الطموح يصطدم بآمال يوفنتوس للظفر بـ"ذات الأذنين"

موناكو الطموح يصطدم بآمال يوفنتوس للظفر بـ"ذات الأذنين"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-05-2017 الساعة 17:15
موناكو - الخليج أونلاين


يحتضن ملعب "لويس الثاني"، مساء الأربعاء، مواجهة من نوع خاص بين ناديي موناكو الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي، في ذهاب المربع الذهبي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويسعى لاعبو موناكو لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، ومحاولة الخروج بنتيجة إيجابية؛ حتى تكون مهمّته سهلة في لقاء الإياب الذي سيقام الأسبوع المقبل على ملعب "يوفنتوس استاديوم".

وسيعوّل الفريق الفرنسي كثيراً على جمهوره، خاصة بعدما أعلنت إدارة النادي نفاد جميع التذاكر الخاصة باللقاء، لذا فإنه من المتوقّع أن يحظى موناكو بمؤازرة جماهيرية غفيرة؛ لكونه الممثل الفرنسي الوحيد في نصف النهائي القاري.

وظهر موناكو بشكل مثالي خلال النسخة الحالية للبطولة القارية؛ إذ لم يكن وصوله للمربع الذهبي وليد الصدفة، وإنما عن جدارة واستحقاق كاملين، بعد الإطاحة بالعديد من الفرق الأوروبية الكبرى، آخرها بوروسيا دورتموند الألماني.

كما أن تألُّق الفريق الفرنسي يعود لتألُّق لاعبيه؛ أبرزهم كيليان مبابي، والكولومبي راداميل فالكاو، والبرازيلي فابينيو، وتوماس ليمار، وبرناردو سيلفا وماندي، وباكيوبو، وآخرون.

اقرأ أيضاً :

القوة الهجومية VS الصلابة الدفاعية.. من يبلغ نهائي أبطال أوروبا؟

على الجانب الآخر، يسعى يوفنتوس إلى العودة من الأراضي الفرنسية بأقل الخسائر الممكنة؛ حتى يتمكّن من انتزاع بطاقة التأهّل للمباراة النهائية للبطولة.

ويتسلّح فريق "السيدة العجوز" بخبرة العديد من لاعبيه، وتعاملهم بشكل متميّز في مثل هذه المباريات المصيرية.

ومن أبرز مميزات يوفنتوس، أنه يستطيع الحفاظ على قوّة دفاعه أمام الأندية الهجومية، حيث إن أرقامه خلال المواجهتين تعدّ الأفضل والأبرز في القارّة العجوز هذا الموسم، حيث لم تهتزّ شباكه بأي هدف خلال المواجهات الأربع بالأدوار الإقصائية التي تمكّن خلالها من إيقاف أي خطورة لمنافسيه؛ بورتو البرتغالي، وبرشلونة الإسباني، خلال ثمن وربع النهائي توالياً.

وبفضل تلك الصلابة الدفاعية، فإنه لم يتلقَّ أي خسارة خلال مشواره، محققاً 7 انتصارات و3 تعادلات، ليتحوّل إلى فريق يخشاه الجميع حتى وهو يلعب بعيداً عن جماهيره.

وتذوّق رجال المدرب ماسيمليانو أليغري طعم الانتصارات خارج قواعدهم في أربع مباريات وتعادلوا في واحدة؛ كانت أمام برشلونة في إياب ربع النهائي، التي انتهت بالتعادل السلبي.

ويمتلك يوفنتوس، الذي يتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي بفارق مريح من النقاط عن أقرب منافسيه، إضافة لبلوغه نهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو، يمتلك ضمن صفوفه مجموعة من الأوراق الهجومية الرابحة؛ على غرار الثنائي الأرجنتيني غونزالو هيغواين وباولو ديبالا، والبرازيلي داني ألفيس، وغيرهم من العناصر المتميّزة.

اقرأ أيضاً :

انفرط العقد بتنحي بلاتر.. سقوط مدوٍ ومزلزل للثلاثة الكبار!

وتقف لغة الأرقام في صف يوفنتوس، حيث التقى الفريقان في أربع مباريات من قبل على المستوى الأوروبي، وحسم فريق السيدة العجوز 3 منها لصالحه، في حين خيّم التعادل على مباراة واحدة.

وتمكّن يوفنتوس في المباريات الأربع من تسجيل 8 أهداف في شباك موناكو، بينما سجّل الفريق الفرنسي ثلاثة أهداف فقط.

وسبق لكلا الفريقين أن لعبا مع بعضهما البعض في موسم 1998، في نصف النهائي القارّي، وفاز يوفنتوس ذهاباً وإياباً بنتيجتي (4-1 و3-2).

ثم لعبا مع بعضهما مجدداً في ربع نهائي موسم 2015، وفاز يوفنتوس بهدف نظيف ذهاباً، وتعادلا سلباً في لقاء الإياب.

مكة المكرمة