مونديال الأندية بالمغرب بين طموح ملكي ورغبة أرجنتينية

ريال مدريد يسعى للظفر باللقب العالمي للأندية للمرة الأولى

ريال مدريد يسعى للظفر باللقب العالمي للأندية للمرة الأولى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-12-2014 الساعة 17:08
الرباط - الخليج أونلاين


يسدل الستار، غداً السبت، على فعاليات بطولة كأس العالم للأندية بالمغرب، بالمواجهة المثيرة والمتكررة بين بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية، في المباراة النهائية للبطولة، والتي ستجمع بين ريال مدريد الإسباني وسان لورنزو الأرجنتيني.

ويسعى ريال مدريد إلى الحفاظ على لقب مونديال الأندية أوروبياً، بعدما توج به بايرن ميونيخ الألماني في النسخة الماضية التي استضافها المغرب أيضاً قبل 12 شهراً.

ويصطدم الريال بطموحات سان لورنزو الأرجنتيني بطل كأس ليبرتادوريس، الذي يسعى إلى استعادة اللقب لقارة أمريكا الجنوبية، وإن أدرك سان لورنزو صعوبة المهمة التي يواجهها اليوم.

ولم يجد الريال أي صعوبة في العبور إلى النهائي؛ إذ استهل مسيرته في البطولة بالفوز الساحق برباعية على كروز آزول، مما يدفع بمعظم الترشيحات لصالح بطل دوري أبطال أوروبا، حتى يحصد الريال الكأس الوحيدة الغائبة عن خزانة إنجازاته إذ لم يسبق للريال الفوز بلقب مونديال الأندية بشكله الحالي، رغم استحواذه على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب كأس انتركونتيننتال، التي كانت تقام من مباراة واحدة بين بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية قبل بدء تنفيذ فكرة مونديال الأندية.

وفي المقابل، عبر سان لورنزو إلى المباراة النهائية بشق الأنفس وبعد معاناة بالغة في مباراته أمام أوكلاند ستي بالمربع الذهبي، فقد امتدت المباراة لوقت إضافي بعد تعادل الفريقين 1/1 في الوقت الأصلي بفضل هدف متأخر للغاية سجله أوكلاند، قبل أن يحسم سان لورنزو اللقاء لصالحه 2/1، ويضرب موعداً مع الريال في النهائي، ويعيد كرة أمريكا الجنوبية إلى المباراة الفاصلة على اللقب بعدما غابت في النسخة الماضية.

ويضاعف من هذه الترشيحات أن الريال يخوض المباراة غداً بعدما حقق 21 انتصاراً متتالياً في مختلف المسابقات؛ ومنها 12 انتصاراً في الدوري الأسباني، وستة في دوري الأبطال الأوروبي، وانتصاران في كأس ملك أسبانيا، ثم الفوز على كروز آزول في مونديال الأندية، ويسعى الريال إلى تحقيق الفوز الثاني والعشرين له على التوالي، من خلال مباراة الغد ليعزز الرقم القياسي، الذي لم يسبقه إليه أي فريق إسباني بالفوز المتتالي في هذا العدد من المباريات.

كما يحلم الريال بإضافة لقب جديد إلى رصيده في عام 2014، الذي توج خلاله بألقاب دوري الأبطال، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس ملك أسبانيا، ويتمنى الريال أن يختتم مسيرته في 2014 باللقب الرابع له.

وإذا حصد سان لورنزو اللقب غداً، سيكون هو اللقب العاشر للكرة الأرجنتينية في تاريخ بطولات كأس انتركونتيننتال وكأس العالم للأندية، ولكنه سيكون الأول فيها لسان لورنزو الذي يشارك في مونديال الأندية للمرة الأولى.

وينتظر سان لورنزو حضور آلاف من مشجعيه، الذين زحفوا خلفه إلى المغرب، لكنه يدرك تماماً أن الكم الأكبر من المشجعين في مدرجات ملعب مراكش، سيكون في صف منافسه الريال الذي يحظى بشهرة عالمية واسعة، إضافة إلى قرب المسافة بين إسبانيا والمغرب مما يساعد على سفر آلاف من مشجعي الريال إلى المغرب قبل المباراة مباشرة.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي