ميسي يخرج عن صمته ويتحدث عن خسارة نهائي كوبا أمريكا

ليونيل ميسي

ليونيل ميسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 18:53
مدريد- الخليج أونلاين


خرج نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي عن صمته ليتحدث عن الألم والإحباط اللذين يشعر بهما بعد خسارته مع الأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا لمنتخبات أمريكا الجنوبية، السبت الماضي، أمام تشيلي المضيفة بركلات الترجيح.

"ليس هناك أي شيء مؤلم في كرة القدم أكثر من خسارة مباراة نهائية"، هذا ما قاله ميسي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مضيفاً: "لكني لا أريد التأخر كثيراً لكي أقول شكراً لجميع الذين ساندوني دائماً، ويواصلون مساندتي خلال الأوقات الصعبة".

وتأتي الخسارة المؤلمة أمام تشيلي التي حرمت الأرجنتين من لقبها الأول منذ 1993، بعد أقل من عام على هزيمة ميسي ورفاقه في نهائي مونديال البرازيل أمام ألمانيا بهدف سجله ماريو غوتزه في الشوط الإضافي الثاني.

وكان ميسي يمني النفس بإنهاء موسمه الرائع بأفضل طريقة ممكنة، بعد أن قاد فريقه برشلونة إلى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا، لكنه أخفق مجدداً في فك عقدته مع المنتخب الوطني الذي غاب عن منصة التتويج منذ تتويجه في كوبا أمريكا عام 1993.

وكان النهائي أمام تشيلي مخيباً جداً للأرجنتين، وكان ميسي المسجل الوحيد لبلاده في حفلة ركلات الترجيح التي سارت في اتجاه واحد لمصلحة الدولة المضيفة، لكن ذلك لم يخفف من وطأة مغادرته تشيلي مطأطئ الرأس.

وكانت حفلة تسليم الجوائز الحزينة في ملعب (الناسيبونال) الذي عجت مدرجاته باللون الأحمر، خاتمة أمسية قاتمة بالنسبة إلى ميسي الذي خاض قبل خمسة أيام أفضل مباراة في مسيرته مع المنتخب، وحقق فوزاً كاسحاً على الباراغواي 6-1 في نصف النهائي.

وأنهى ميسي البطولة القارية بتسجيل هدف واحد فقط من ركلة جزاء في المباراة الأولى ضد الباراغواي (2-2).

ونفذ ميسي 3 تمريرات حاسمة خلال البطولة، لكن حصيلته تبقى شاحبة إذا ما تمت مقارنتها بموسمه الرائع مع فريقه برشلونة؛ ففي 57 مباراة في مختلف المسابقات مع الفريق الكاتالوني سجل ميسي 58 هدفاً ورفع 3 كؤوس.

مكة المكرمة