ميسي يغلب إيران بهدف ماكر في الوقت القاتل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 00:37
ريو دي جانيرو- الخليج أونلاين


قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، منتخب بلاده لفوز ثمين على إيران بهدف واحد، سجله في الوقت القاتل للمباراة، التي جمعت الفريقين، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السادسة، في كأس العالم بالبرازيل.

فقد أحرز ميسي هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الـ 91، من تسديدة ماكرة، ليتربع منتخب الأرجنتين على الصدارة برصيد 6 نقاط، ويتأهل لدور الـ 16، بينما تجمد رصيد إيران نقطة، لتتوقف آماله في التأهل على المباراة الأخيرة أمام البوسنة.

ودفع أليخاندرو سابيا، المدير الفني للأرجنتين، بالقوة الضاربة، إذ لعب بطريقة 4-1-2-1-2، معتمداً على الرباعي الذهبي: دي ماريا، ميسي، هيغواين، أغويرو، إلا أنهم واجهوا صعوبة كبيرة في اختراق حصون الدفاع الإيراني.

"راقصو التانجو" استحوذوا على الكرة بنسبة 73 % في الشوط الأول، ولكن عاب عليهم الاستعجال في الفرص القليلة التي وصلوا بها لمرمى الحارس الإيراني، علي رضا حقيقي، إضافة إلى الإصرار على الاختراق من العمق، وعدم استغلال طرفي الملعب، خاصة الظهير الأيمن ذو القدرات الهجومية الجيدة، بابلو زاباليتا.

وخلفت طريقة اللعب الأرجنتينية، نوعاً من الزحام الشديد وسط الملعب، سهل المهمة على لاعبي إيران، إلا أن رفاق ميسي هددوا المرمى بفرصتين خطيرتين، الأولى لهيغواين سددها في جسد الحارس، والثانية ضربة رأس لإيزيكيل غاراي فوق العارضة.

على الجانب الآخر اعتمد البرتغالي كارلوس كيروش على التكتل أمام مرماه، ولم يشكل لاعبوه أي خطورة على مرمى الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو، باستثناء ضربة رأس لجلال حسيني فوق العارضة.

وكان الشوط الثاني أكثر قوة وندية، إذ تجرأ المنتخب الإيراني، وشكلت هجماته المرتدة خطورة كبيرة، خاصة من الكرات العرضية للظهير الأيمن بوجمان منتظري، وتصدى روميرو لضربتي رأس خطيرتين من أشكان ديجا جاه، ورضا جوشان نجاد.

وحاول سابيا تنشيط صفوف فريقه، ولكنه لم يستفد من جميع أوراقه على مقاعد التبديل، إذ أجرى تبديلين فقط، بنزول إيزيكيل لافيتزي ورودريجو بالاسيو مكان هيغواين وأغويرو، ولكن ظل الدفاع الإيراني صامداً أمام المحاولات الأرجنتينية.

الثنائي "رضا"، بدورهما، شكلا خطورة كبيرة على الدفاع الأرجنتيني، وكاد رضا جوشان نجاد أن يحرز هدفاً من تمريرة زميله علي رضا حقيقي، إذ انفرد جوشان نجاد وسدد كرة، وأنقذها روميرو ببراعة.

ولم يفقد لاعبو منتخب الأرجنتين الأمل، وواصل ميسي ولافيتزي ودي ماريا الضغط الهجومي بحثاً عن ثغرة في الدفاع الإيراني، حتى فض ميسي الاشتباك بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى، ليهدي بلاده ثلاث نقاط ثمينة، صعد بها للدور الثاني.

مكة المكرمة