ميسي يفاجئ الأرجنتينيين.. هل قرّر الاعتزال دولياً؟

"البرغوث" لن يلعب مباريات "التانغو" الودية حتى نهاية العام الجاري
الرابط المختصرhttp://cli.re/G7rRBo

ميسي كان قد اعتزل دولياً صيف عام 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-08-2018 الساعة 18:04
بوينس آيرس - الخليج أونلاين

في خطوة مفاجئة، قرّر قائد نادي برشلونة ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم، ليونيل ميسي، عدم اللعب مع "راقصي التانغو" خلال الفترة المقبلة، التي ستعرف بعض المباريات الودية.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، التي نقلت عن وسائل الإعلام الأرجنتينية، أن ميسي لن يلعب في المباريات الودّية المقبلة مع منتخب بلاده حتى نهاية العام الجاري، لكنه في الوقت نفسه لن يضع حداً لمشواره الدولي.

وأوضحت الصحيفة أن ميسي كان عازماً على الاعتزال دولياً؛ بعد الإخفاق الذي واجهه في مونديال 2018، ولكن علاقته الجيدة برئيس الاتحاد الأرجنتيني، تشيكوي تابيا، جعلته يتراجع عن قراره الذي كان مُرتقباً، وفق بعض الخبراء والنقاد الرياضيين.

وأشارت إلى أن ميسي تحدّث، خلال الساعات الماضية، مع المدرّب المؤقت لمنتخب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، حيث اتفقا على عدم إرسال أي دعوى دولية لقائد "التانغو"، في المباريات الودية أمام غواتيمالا وكولومبيا التي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان ميسي قد عانى بشدة عقب خروج الأرجنتين من ثمن نهائي بطولة كأس العالم، التي أُقيمت صيف هذا العام في روسيا، على يد فرنسا المتوّجة باللقب لاحقاً؛ إذ تعرّض لانتقادات لاذعة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام، حيث حمّلته مسؤولية الإخفاق.

تجدر الإشارة إلى أن "البرغوث" كان قد اعتزل اللعب دولياً عقب خسارة منتخب بلاده نهائي كوبا أمريكا صيف 2016، قبل أن يعدل عن قراره تحت وطأة مظاهرات شعبية طالبته بضرورة الرجوع إلى "راقصي التانغو"، الذين فشلوا في التتويج بثلاثة ألقاب متتالية؛ ما بين عامي 2014 و2016، أبرزها السقوط أمام ألمانيا في نهائي مونديال البرازيل.

مكة المكرمة