ميلانو الإيطالية تستضيف نهائي "تشامبيونزليغ" 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 08:07
برن - الخليج أونلاين


قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليوفا) منح شرف إقامة مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2016، لملعب "جوزيبي سان سيرو" بمدينة ميلانو الإيطالية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس الاتحاد الأوربي للعبة ميشيل بلاتيني، مساء الخميس، في مقر الاتحاد بمدينة نيون السويسرية، فيما قرّر الاتحاد إقامة مباراة نهائي الدوري الأوروبي "اليوربا ليغ" على ملعب بازل السويسري.

واستضاف ملعب "السان سيرو" المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، ثلاث مرات من قبل خلال أعوام 1965 و1970 و2001.

يشار إلى أنه تقرر أن يُقام نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الموسم الحالي على ملعب "أوليمبي برلين" في العاصمة الألمانية برلين، على أن يقام نهائي "اليوربا ليغ" على ملعب يوفنتوس في مدينة تورينو الإيطالية.

"جوزيبي سان سيرو" عبر التاريخ

ويعد ملعب "جوزيبي سان سيرو" الملعب الرئيسي، في مدينة ميلانو الإيطالية، وتقام عليه مباريات قطبي المدينة ناديي إنتر ميلان وإي سي ميلان، وسمي الملعب على اسم الأسطورة الكروية الإيطالية "جوزيبي مياتسا" والذي لعب للناديين.

افتتح المعلب يوم 19 سبتمبر/ أيلول 1926 بمبارة قوية بين قطبي المدينة انتهت للإنتر (6-3)، في حين لعب منتخب إيطاليا لكرة القدم أولى لقاءاته يوم 20 فبراير/ شباط 1927 أمام منتخب تشيكوسلوفاكيا لكرة القدم وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، وكان الملعب وقتها يخص نادي إي سي ميلان فقط، في حين كان يلعب الإنتر في ملعبه القديم.

وفي عام 1935 وسع الملعب ليستوعب 55.000 متفرج، وفي العام نفسه بيع الملعب إلى بلدية ميلانو.

وفي عام 1940 تم البدء في ترميم الملعب ليصل حجم الطاقة الاستيعابية له لـ 125.000 متفرج، مما جعله الملعب الأكبر في العالم، وتم الانتهاء منه في عام 1947.

ومن الجدير ذكره أن أشهر مباراة استضافها الملعب آنذاك هي مباراة في الدوري الإيطالي وجمعت بين قطبي مدينة ميلانو إيه سي ميلان وإنتر ميلان وانتهت (6-5) للإنتر.

وفي عام 1949 قرر الإنتر أن يشارك إي سي ميلان في ملعب سان سيرو، وذلك قبل أن تنشأ طبقة ثانية في المدرجات عام 1955 خافضةَ الطاقة الاستيعابية للملعب إلى 90.000 متفرج، ليكون واحد من أكبر ملاعب أوروبا.

وفي عام 1979 قرر مجلس بلدية ميلان بموافقة الإنتر وإي سي ميلان تغيير مسمى الملعب إلى "جوزيبي مياتسا" الأسطورة الإيطالية ورمز نادي الإنتر في الثلاثينات والأربعينات، والذي انتقل للميلان في آخر مواسمه قبل أن يعود مرة أخرى للإنتر، لكن رغم ذلك جماهير الميلان ما زالت تطلق عليه اسم "سان سيرو" لأن هذا اللاعب شارك في الإنتر أكثر ويتعبر رمزاً من رموزه.

وقبل عام 1990 عندما استضافت إيطاليا نهائيات كأس العالم، جدد الملعب بإضافة طبقة ثالثة للجماهير، وأضيفت عليه بعض التعديلات في السقف والجوانب لتبلغ طاقته الاستيعابية قرابة 85.500 شخص، ليكون بذلك تحفة معمارية دائماً ما تتفاخر بها جماهير أندية ميلانو، والجماهير الإيطالية عموماً.

مكة المكرمة