"نهائي القرن" في مهب الريح بعد رفض طرفيه اللعب بمدريد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6nBRMX

كونميبول قرر الخميس لعب اللقاء خارج الأرجنتين وتحديداً في مدريد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-12-2018 الساعة 20:27
بوينس آيرس - الخليج أونلاين

بات الغموض يلف مصير موقعة إياب الدور النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، بين الغريمين التقليديين في الأرجنتين؛ بوكا جونيورز وريفر بليت، وذلك بعد رفض الأخيرين قرار اتحاد أمريكا الجنوبية إقامة اللقاء خارج الأرجنتين

وكان "كونميبول" قد اتخذ قراراً الخميس الماضي بنقل اللقاء إلى ملعب "سانتياغو برنابيو"، معقل ريال مدريد الإسباني، في التاسع من ديسمبر الجاري.

وفي إطار ردود الفعل على قرار الاتحاد القاري؛  رفض ريفر بليت الأرجنتيني، السبت، خوض مباراته أمام مواطنه بوكا جونيورز في مدريد؛ حيث نشر بياناً رسمياً على موقعه الإلكتروني.

وقال النادي في بيانه: إن "قرار اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) مرفوض؛ إذ يرفض النادي الأبيض اللعب بعيداً عن ملعبه (مونيمونتال)".

وأضاف البيان: "القرار يؤثر على الجماهير التي اشترت تذاكر المباراة، وحضرت إلى الملعب لمدة 8 ساعات، السبت الماضي، قبل أن يتأجل اللقاء إلى الأحد، كما أنهم حرصوا على الحضور في اليوم التالي، وألغي اللقاء أيضاً، وبالتالي فإن نقل المباراة إلى سانتياغو برنابيو يؤثر على مصلحة 66 ألف مشجع خضعوا للتعليمات".

وأوضح النادي أن "واقعة الاعتداء على حافلة بوكا جونيورز من الجماهير حدثت خارج الملعب؛ أي في سيطرة الأمن، وليس تحت مسؤولية ريفر بليت".

ووصف النادي الأرجنتيني العريق عدم إقامة المباراة في بلد قادر على تنظيم قمة العشرين الاقتصادية هذا الأسبوع بالشيء الغامض، مؤكداً "سنتخذ كافة الطرق القانونية للحفاظ على حقنا بضرورة خوض المباراة على ملعبنا مونيمونتال".

في السياق ذاته نشر بوكا جونيورز، الجمعة، بياناً أكد فيه رفض اللعب في مدريد، مؤكداً أنه سيستأنف على قرار نقل المواجهة إلى خارج الأرجنتين، وأنه سيصعّد القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي إن تطلب الأمر.

وأعلنت لجنة الانضباط في كونميبول أن ريفر بليت سيخوض أول مباراتين على ملعبه في العام المقبل دون حضور جماهير، مع تغريمه 400 ألف دولار. في حين رفضت اللجنة طلب بوكا جونيورز احتسابه فائزاً في النهائي دون خوض مباراة الإياب.

يُذكر أن إياب الدور النهائي تأجل مساء 24 نوفمبر الماضي في مناسبتين، قبل أن يؤجّل اللقاء 24 ساعة، ثم جاء الإعلان مجدداً بتأجيل المواجهة حتى إشعار آخر؛ وذلك بسبب رشق جماهير ريفر بليت حافلة بوكا جونيورز بالزجاجات والحجارة، وهو ما تسبب بتحطّم نوافذ الحافلة وإصابة عدد من لاعبي الفريق المنافس، كما تسبّب إطلاق قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة ذهاب الدور النهائي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، على ملعب "لا بومبونيرا"، معقل بوكا جونيورز، ليتأجل الحسم إلى موقعة الإياب حيث سيضمن الفائز بها القبض على الكأس القارية، وضمان المشاركة في كأس العالم للأندية.

مكة المكرمة