نهائي القرن.. هذه المدن مرشحة لاستضافة "السوبر كلاسيكو"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1z83d

إياب الدور النهائي تأجل 4 مرات بسبب شغب جماهير ريفر بليت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-11-2018 الساعة 20:09
عواصم - الخليج أونلاين

لا يزال الحديث يتواصل حول إياب الدور النهائي لكأس ليبرتادوريس لكرة القدم بعدما تقرر، مساء الأحد، تأجيله للمرة الرابعة، وذلك لأجل غير مسمى؛ بسبب شغب الجماهير على هامش النهائي، وخاصة اعتداء أنصار ريفر بليت على حافلة الغريم التقليدي بوكا جونيورز.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة (كونميبول) قد قرر تأجيل مباراة الإياب لنهائي ليبرتادوريس "بهدف الحفاظ على المساواة الرياضية"، مشيراً إلى أنه "سيتم تحديد موعد النهائي الجديد خلال اجتماع الثلاثاء المقبل، الذي يجمع رئيسي ريفر بليت وبوكا جونيورز وممثل الاتحاد القاري".

وفي إطار البحث عن ملعب خارجي لاستضافة المباراة، قال مراسل قناة أبوظبي الرياضية من الأرجنتين إن عاصمة العاصمة الإمارات أبوظبي مرشحة لاستضافة مباراة الإياب.

وعزا المراسل تلك التوقعات التي ترشح أبوظبي لاستضافة النهائي القاري إلى أنها ستنظم بطولة كأس العالم للأندية، التي تحتضنها الإمارات الشهر المقبل.

في ذات السياق، اقترحت مدينة جنوة الإيطالية استضافة إياب الدوري النهائي، وربطت بلدية جنوة مقترحها بالبعد التاريخي الذي يربط تأسيس الناديين على يد مهاجرين إيطاليين بداية القرن العشرين.

وكان من المقرر أن يقام إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس في العاشرة من مساء السبت، إلا أن قيام جماهير ريفر بليت بأعمال شغب تسبب في تأجيل اللقاء في مناسبتين، قبل أن يتم تأجيل اللقاء لـ24 ساعة، ثم جاء الإعلان بتأجيل المواجهة حتى إشعار آخر.

وفي خضم تلك الأحداث أصدر بوكا جونيورز بياناً أكد من خلاله استناده إلى المادة 18 في لوائح كونميبول المنظمة لبطولاته، والتي تشدد على فرض سلسلة من العقوبات تتدرج من التحذير إلى إلغاء المباريات واستبعاد الفريق الذي تقوم جماهيره بأعمال شغب من البطولات.

وكانت تلك المادة ذاتها هي التي عانى منها بوكا جونيورز خلال أحداث سابقة، أدت إلى استبعاده من بطولة كوبا ليبرتادوريس عام 2015، عقب أعمال شغب من جماهيره أمام ريفر بليت، في دور الـ16.

يُذكر أن جماهير ريفر بليت رشقت حافلة بوكا جونيورز بالزجاجات والحجارة، وهو ما تسبب في تحطم نوافذ الحافلة وإصابة عدد من لاعبي الفريق المنافس، كما تسبب إطلاق قوات الشرطة لقنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة ذهاب الدور النهائي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، على ملعب "لا بومبونيرا"، معقل بوكا جونيورز، ليتأجل الحسم إلى موقعة الإياب، التي ستعرف تتويج أحد الغريمين بالكأس القارية، فضلاً عن ضمان مشاركته في مونديال الأندية.

مكة المكرمة