هارولد نيكولز يدرس دخول السباق نحو رئاسة الفيفا

التشيلي هارولد ماين نيكولز المرشح المحتمل لرئاسة الفيفا

التشيلي هارولد ماين نيكولز المرشح المحتمل لرئاسة الفيفا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-10-2014 الساعة 08:55
زيوريخ - الخليج أونلاين


يبحث التشيلي هارولد ماين نيكولز، الذي ترأس اللجنة الفنية التابعة للفيفا لدراسة طلبات استضافة مونديالي 2018 و2022 -الذي سبق أن حذر من إقامة النهائيات في قطر- إمكانية ترشحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم في مايو/ أيار من العام المقبل.

وفي حال أعلن نيكولز ترشحه رسمياً، فإنه سيصبح ثالث مرشح لرئاسة الفيفا، بعد الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر، والفرنسي جيروم شامباني.

ويحتاج نيكولز إلى دعم خمسة اتحادات وطنية لكرة القدم للترشح للانتخابات، وهو يلقى الدعم بدرجة رئيسية من بعض اتحادات أمريكا الجنوبية للكرة.

وقال ماين نيكولز لموقع "كيرادنيدج": "عندما تقرر أن تكون مرشحاً، فعليك أن تقنع 105 من 209 دول، لأن هذا ما تحتاج إليه للفوز".

وأضاف: "سنبلور استراتيجية، مع أهمية دول أمريكا الجنوبية بالطبع، للبحث عن أصوات في قارات أخرى، لأن أصوات أمريكا الجنوبية ليست كافية للفوز".

ويبدو السويسري جوزيف بلاتر (78 عاماً) الأوفر حظاً للفوز مرة جديدة برئاسة الفيفا لولاية خامسة على التوالي، في انتخابات الجمعية العمومية للفيفا التي تضم 209 أعضاء، لكنه يواجه ضغوطاً متزايدة بسبب التصويت الذي حصل عام 2010 لمنح كأس العالم عام 2018 إلى روسيا و2022 إلى قطر.

وتعكف لجنة تحقيق تابعة للفيفا حالياً، على دراسة تقرير رئيس لجنة التحقيق في الاتحاد الدولي، الأمريكي مايكل غارسيا، حول الطريقة التي حصل فيها التصويت لاستضافة البطولتين.

وفازت قطر بالتصويت لاستضافة مونديال 2022 برغم تحذير نيكولز، الذي ترأس اللجنة الفنية في حينها، من خطورة خوض المباريات في هذا البلد الخليجي بسبب درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف.

ومن المتوقع أن يقرر الفيفا أواخر العام الحالي أو مطلع العام المقبل، توقيت إقامة النهائيات في قطر، حيث يجري البحث بنقلها إلى نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول بدلاً من الصيف لتجنب الحرارة، لكن روابط الدوريات الأوروبية ما تزال تعارض ذلك.

مكة المكرمة
عاجل

الخارجية الأمريكية: نطالب مصر بمراعاة حقوق الصحفيين المعتقلين