"هرولة" سعودية لاستضافة بطولات رياضية كبرى

بطولة دولية دولية تحتضنها الرياض بمشاركة البرازيل والأرجنتين
الرابط المختصرhttp://cli.re/6ppR8m

مراقبون يقولون إن السعودية تحاول تقليد "نجاحات" قطر الرياضية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-09-2018 الساعة 17:11
الرياض - الخليج أونلاين

في مشهد بدا كأنه هرولة لاستضافة البطولات الرياضية، أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ استضافة بلاده بطولة كروية ودية مطلع الشهر المقبل، تضم الغريمين التقليديين البرازيل والأرجنتين.

وقال"آل الشيخ"، الذي يعمل أيضاً مستشاراً بالديوان الملكي السعودي، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن "السعودية ستستضيف بطولة دولية رباعية بمشاركة (راقصي السامبا) و(راقصي التانغو)، إضافة إلى أصحاب الأرض ومنتخب رابع سيعلن قريباً"، مشيراً إلى أن البطولة تتضمن مباراة "السوبر الكلاسيكو" بين البرازيل والأرجنتين.

وعاد المسؤول السعودي المثير للجدل لاقتراح مشاركة المنتخب المصري في البطولة الدولية الرباعية؛ إذ كتب عبر حسابه الرسمي على موقع  التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "أتمنى أن يكون منتخب مصر هو الرابع في البطولة الدولية الرباعية، التي تستضيفها السعودية".

يأتي إعلان آل الشيخ عن البطولة الودية بعد أيام قليلة من إعلان الهيئة العامة للرياضة السعودية، التي تُعدّ أرفع جهة مسؤولة عن جميع الأنشطة الرياضية في السعودية، احتضان ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة (الجوهرة المشعّة)، لكأس السوبر الإيطالي بين الكبيرين؛ يوفنتوس بطل "الثنائية المحلية"، وميلان وصيف الكأس.

ومن المقرّر إقامة كلاسيكو الكرة الإيطالية في يناير المقبل، وفق اتفاقية أبرمها تركي آل الشيخ، والمدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين، الإيطالي ماركو برونيلي.

وفي هذا الإطار يقول مراقبون إن السعودية شرعت، منذ تولي تركي آل الشيخ، في حملة من أجل تنظيم بطولات رياضية كبيرة، على أمل أن تحظى بهالة إعلامية ضخمة مثل تلك التي تنالها جارتها قطر في مختلف الألعاب على مدار السنوات الماضية، على الرغم من انتقاد الرياض لتنظيم الدوحة مثل هذه البطولات.

كما يقول هؤلاء إن استضافة الرياض لبطولات رياضية رفيعة يندرج ضمن سياق "إلهاء الشعب في ظل معاناته من ظروف اقتصادية صعبة، فضلاً عن الآثار الكارثية لحرب اليمن المستمرّة منذ سنوات، والتي باتت فعلياً تستنزف السعودية ومخزونها المالي بشكل واضح".

مكة المكرمة