هكذا سخر مصارع شهير من حضوره عرضاً بالسعودية

كريس جيركو: أخذنا أموالاً طائلة دون أن نفعل شيئاً!
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6k7486

كريس جيركو شن هجوماً قوياً على المنظمين السعوديين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-10-2018 الساعة 18:07
واشنطن - الخليج أونلاين

سخر المصارع الأمريكي الشهير كريس جيركو من السعودية التي احتضنت، في أبريل المنصرم، أول عرض في تاريخها للمصارعة الحرة الترفيهية بحضور كوكبة كبيرة من محترفي اللعبة.

وقال جيركو، ذو الأصول الكندية، في معرض استيائه من التنظيم السعودي لعرض "أعظم رويال رامبل"، إنه كان عليه الحضور إلى ملعب "الجوهرة المشعة" بمدينة جدة التاسعة صباحاً، رغم أن العرض كان من المقرر انطلاقه في السادسة مساءً.

وأشار إلى أن الملعب كان مليئاً بـ "الغباء" على حد قوله، مستهجناً عدم وجود أي شيء لفعله أو أي مكان للذهاب إليه طيلة 14 ساعة في ظل انتظار دوره للدخول إلى حلبة المصارعة.

وبلهجة ساخرة، استحضر جيركو تلك اللحظات التي كان فيها في قمة الضحك لأن زملاءه المصارعين كانوا يخطئون في العرض، لافتاً إلى أنهم حصلوا على أموال طائلة دون أن يقوموا بأي شيء.

وكشف أن الغالبية العظمى من المصارعين ذهبوا مباشرة من العرض إلى المطار الساعة الرابعة فجراً، في حين كان طائرته ستقلع في الثامنة صباحاً.

واستعرض ما حدث معه خلال المطار، مبدياً انزعاجه لعدم وجود أي مساعد أو حرس شخصي خلال وجودهما في المطار، كما استهجن سلوك السعوديين الذين كان يحلمون بالحصول على "سيلفي" مع المصارعين.

ولفت إلى أنه شعر بالغضب الشديد في ظل انهيال السعوديين عليه لالتقاط صور "السيلفي"، مشيراً إلى أنه أطلق سباباً ضدهم قائلاً لهم: "اغربوا عن وجهي"، فضلاً عن دفعهم بعيداً عنه مبدياً استياءه العارم لكل ما حدث.

وفي ختام حديثه، استحضر واقعة ذهابه لحجز تذكرة للسفر عبر الخطوط الجوية البريطانية، لكنه فوجئ بأحد الموظفين يعتذر له بسبب عدم توفر تلك الخطوط، وأن عليه الذهاب لمطار آخر يبعد قرابة الساعة في حال أصر السفر على "الخطوط البريطانية"، وهو ما ضاعف من حسرته وخيبة أمله.

من المقرر أن تستضيف السعودية عرضاً ثانياً للمصارعة الحرة العالمية يحمل اسم "جوهرة التاج" في الثاني من نوفمبر المقبل، ضاربة عُرض الحائط بالانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها بعد العرض الأول الذي أقيم في البلاد في أبريل من العام الجاري.

وهذا هو العرض الثاني الذي سيقام في السعودية بعد الأول الذي جرى في أبريل المنصرم، ولاقى انتقادات شرسة بسبب ظهور مصارعات شبه عاريات في مشهد "لا يليق بمجتمع محافظ"، فضلاً عن ظهور علم إيران فوق الحلبة ما أثار غضب السعوديين على نطاق واسع.

وكان رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، تركي آل الشيخ، قد وقّع نهاية فبراير الماضي، اتفاقية مع فينس مكمان، رئيس اتحاد "WWE"، لإقامة منافسات المصارعة بشكل حصري في المملكة مدة 10 سنوات.

ويأتي ذلك في إطار تحوّلات اجتماعية واقتصادية ورياضية تشهدها المملكة؛ إذ لوحظ منذ وصول محمد بن سلمان لولاية العهد اتخاذ سلسلة من القرارات بالتخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود؛ أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، ودخولهن ملاعب كرة القدم، وتدشين صالات رياضية للنساء، وإقامة مسابقات رياضية لهن كالماراثون والدراجات الهوائية وغيرها.

مكة المكرمة