هل تعمد لاعبو الهلال "الهروب" من معسكر "الأخضر"؟

اتهامات للاعبي "الأزرق" بادعاء الإصابة هرباً من الالتحاق بصفوف المنتخب
الرابط المختصرhttp://cli.re/Gx2qNg

اتهامات جماهيرية متبادلة وسط مخاوف من تنامي ظاهرة التعصب الكروي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-09-2018 الساعة 20:25
الرياض - الخليج أونلاين

اندلعت حرب كلامية على مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية بين الجماهير السعودية حول مشاركة لاعبي الهلال مع المنتخب السعودي في معسكراته التدريبية؛ استعداداً لخوض نهائيات كأس الأمم الآسيوية، التي تحتضنها الإمارات مطلع العام المقبل.

وشاركت الجماهير السعودية بكثافة في وسم "هروب_لاعبي_الهلال_من_المنتخب"؛ حيث أشار المنتقدون، وعلى رأسهم أنصار الغريم التقليدي النصر، إلى أن لاعبي "الأزرق" يدّعون الإصابة حتى لا يستدعيهم مدرب "الأخضر" الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي.

وأكد هؤلاء أن لاعبي الهلال شرعوا في هذه الخطوة "تزامناً مع قرار الاتحاد السعودي للعبة عدم إيقاف منافسات الدوري السعودي في أثناء مشاركة المنتخب الأول بالبطولة القارية"، التي تعرف مشاركة 24 منتخباً لأول مرة.

وذهب قطاع من الجماهير التي هاجمت الفريق الأزرق إلى القول إن لاعبي الهلال "لا يستحقون شرف المشاركة مع المنتخب السعودي، خاصة أنهم لم يقدموا الإضافة الفنية المطلوبة وما يشفع لهم خلال الفترة الماضية وما تضمنتها من مشاركة مخيبة للآمال في مونديال روسيا".

في الجهة المقابلة، رد أنصار الهلال على تلك الادعاءات والاتهامات بقوة، لافتين إلى أن "هؤلاء كانوا يضيقون ضجراً لأن أغلب عناصر المنتخب السعودي من لاعبي الزعيم"، مشيرين في الوقت ذاته إلى "تناقض هذه الفئة من الجماهير التي تطالب الآن بضمهم إلى المنتخب الأول".

تجدر الإشارة إلى أن موقع التغريدات القصيرة "تويتر" تحوَّل في السنوات القليلة الماضية إلى ساحة حرب كلامية بين الجماهير السعودية، وسط مخاوف بانعكاس ذلك على تفشي ظاهرة التعصب الكروي وما تسببه من انقسام مجتمعي حاد، وفق مراقبين.

يُذكر أن قرعة كأس الأمم الآسيوية، التي تحتضنها الإمارات في الفترة ما بين الخامس من يناير والأول من فبراير من العام المقبل، قد أسفرت عن وقوع السعودية في المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات قطر ولبنان وكوريا الشمالية.

مكة المكرمة