هل يرتدي "صلاح" شارة القيادة بعد اعتزال الحضري؟

المدرب الجديد لـ "الفراعنة" خافيير أغيري سوف يحسم خلافة "السد العالي"
الرابط المختصرhttp://cli.re/GB3z5z

صلاح لعب مباراته الأول بقميص منتخب مصر في 2011

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-08-2018 الساعة 11:15
القاهرة - الخليج أونلاين

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم مقترحاً يقضي بمنح شارة قيادة المنتخب الأول إلى نجم نادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، بعد اعتزال الحارس المخضرم عصام الحضري بعد مسيرة طويلة مع "الفراعنة".

وذكرت تقارير صحفية مصرية، أن نقاشاً جرى في أروقة اتحاد الكرة المصري، الأربعاء الماضي، دار حول منح "صلاح" شارة القيادة، وعدم الالتزام بنظام "الأقدمية" كما هو متبع حالياً، والذي يخول أحمد فتحي خلافة عصام الحضري وقيادة منتخب مصر الأول.

ولم يلقَ المقترح موافقة تامة من أعضاء الاتحاد المصري لكرة القدم؛ إذ تحمس البعض للفكرة في حين فضل آخرون تأجيل الحسم، وهو ما تم بالفعل ريثما يعود المكسيكي خافيير أغيري، المدرب الجديد لمنتخب مصر.

ولعب النجم المصري المتألق في ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز مباراته الأولى بقميص "الفراعنة" عام 2011، وكانت أمام سيراليون، علماً أنه خاض 59 مباراة دولية أحرز خلالها 35 هدفاً.

وسجّل "أبو مكة" (نسبة لابنته) هدفين لمنتخب مصر في مونديال روسيا، لكن ذلك لم يكن كافياً لتفادي "الفراعنة" 3 هزائم متتالية في الدور الأول، والإقصاء مبكراً من المجموعة الأولى التي ضمت أيضاً منتخبات روسيا والأوروغواي والسعودية.

في الجهة المقابلة، تولى أغيري مهمة الإشراف الفني على منتخب مصر خلفاً للأرجنتيني هيكتور كوبر الذي انتهى تعاقده مع اتحاد الكرة المصري بنهاية كأس العالم الذي أقيم صيف هذا العام، فضلاً عن الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها بسبب انتهاجه خطة دفاعية خلال مشواره مع "الفراعنة".

مكة المكرمة