وزيرة إسرائيلية تدعو إسبانيا لـ"توفير الحماية" لمنتخب بلادها

جدارية إسبانية تندد بالاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية

جدارية إسبانية تندد بالاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-03-2017 الساعة 22:43
خيخون - الخليج أونلاين


طالبت وزيرة الرياضة الإسرائيلية، ميري ريغف، نظيرها الإسباني إينيغو ميندس، بتوفير الأمن والحماية لبعثة منتخب بلادها لكرة القدم في إسبانيا، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية).

جاء ذلك في رسالة بعثتها ريغف إلى ميندس، الخميس، عقب إعلان مناصرين للقضية الفلسطينية الاحتجاج ضد "إسرائيل"، خلال مباراتها أمام إسبانيا في تصفيات القارة الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويخوض المنتخب الإسرائيلي، مساء الجمعة، مباراة ضد نظيره الإسباني، على ملعب المولينون بمدينة خيخون، ضمن الجولة الخامسة للمجموعة السابعة لتصفيات كأس العالم.

وأشارت الإذاعة إلى أن مجموعة من الجمهور الإسباني أعلنت نيتها رفع البطاقة الحمراء بوجه لاعبي المنتخب الإسرائيلي في الدقيقة الـ 17، في إشارة إلى وعد بلفور الذي تم في العام 1917، ومرة أخرى في الدقيقة الـ 48، في إشارة إلى نكبة الشعب الفلسطيني وإعلان قيام "إسرائيل".

C7heOyRXQAAcJQ8

وأوضحت أن مجلس بلدية خيخون الإسبانية يساند حركة المقاطعة ضد "إسرائيل" (BDS)، وأن معظم أعضائه من الحزب العمالي الاشتراكي، اليساري.

ويمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ونظيره الأوروبي (يويفا) استعمال الشعارات السياسية في الملاعب، مع تشديد كامل على ضرورة عدم "خلط السياسة بالرياضة".

اقرأ أيضاً :

شاهد: ليلة كروية للتاريخ ستبقى في أذهان عشاق "المستديرة"

وفي عدة مرات، رفع مشجعو أندية أوروبية أعلام فلسطين، أو شعارات مؤيدة للقضية الفلسطينية، ولوحوا بـ"الكوفية الفلسطينية".

ومن أبرز هذه الحالات، رفْع مشجعي نادي سلتيك الاسكتلندي عشرات الأعلام الفلسطينية، خلال مباراة فريقهم أمام هبوعيل بئر السبع الإسرائيلي، في أغسطس/آب الماضي، ضمن منافسات الدوري الأوروبي، ورددوا هتافات مؤيدة لفلسطين؛ ما عرض الفريق لغرامة 10 آلاف يورو.

في الجهة المقابلة، لفتت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى "أن البعثة الإسرائيلية دائماً يرافقها عناصر من جهاز الموساد (المخابرات الإسرائيلية)".

مكة المكرمة