100 عدّاء دولي سيجوبون شوارع الدوحة سعياً وراء بطولة العالم

تعزز هذه البطولة مكانة دولة قطر في الفعاليات الرياضية العالمية

تعزز هذه البطولة مكانة دولة قطر في الفعاليات الرياضية العالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 29-10-2016 الساعة 14:19
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين


تشهد قطر منافسة قوية على لقب أفضل العدائين في بطولة العالم للجري التي تقام في الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، بالعاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة أشهر العدائين من 21 دولة حول العالم.

وتتيح هذه البطولة فرصة كبيرة للاحتكاك بين العدائين العالميين والاستفادة من المشاركين، ما سيعزز مكانة دولة قطر في الفعاليات الرياضية العالمية.

وتستعد مؤسسة أسباير زون القطرية لاستضافة النسخة الثانية من بطولة العالم لمسافة 50 كم، المعتمدة رسمياً من الاتحاد الدولي لعدائي المسافات الطويلة، والتي نالت المؤسسة شرف استضافتها ثلاثة أعوام متتالية بداية من عام 2015.

ومن المتوقع أن تشهد منافسات العام الحالي صراعاً قوياً على اللقب بين 100 متسابق من أفضل العدائين المعتمدين دولياً في فئتي الفردي والفرق للرجال والسيدات، وخاصة بعد النجاح الكبير لسابقتها التي عقدت في ديسمبر/كانون الأول 2015، وشارك فيها ما يزيد على 100 متسابق من أفضل العدائين.

بطولة اسباير للجري

وعن ثقة الاتحاد الدولي لعدائي المسافات الطويلة بقدرة قطر على استضافة هذه البطولة، قال عبد الله الخاطر، مدير الفعاليات في "أسباير زون"، معبراً عن اعتزازه: إن "استضافة (أسباير زون) لهذه البطولة ثلاث سنوات متتالية تُعدّ إشارة واضحة إلى ثقة الاتحاد بقدرة المؤسسة على تنظيم هذا النوع من البطولات الدولية، بفضل ما تمتلكه من إمكانات بشرية على درجة عالية من الخبرة التنظيمية ومرافق وإمكانات متطورة".

ووعد الخاطر جماهير الرياضة ومحبيها في قطر والعالم بألا يقل نجاح نسخة هذا العام عن سابقتها، وبما يليق بسمعة دولة قطر ومؤسسة أسباير زون في تنظيم الفعاليات الرياضية وبمكانة الاتحاد الدولي لعدائي المسافات الطويلة وتاريخ هذه الرياضة العريقة.

اقرأ أيضاً :

21 دولة تؤكد مشاركة عدائيها في بطولة العالم للجري بالدوحة

ويتولى الاتحاد الدولي لعدّائي المسافات الطويلة (الألترامارثون) مهمة تسجيل المشاركين في البطولة التي ستضم 150 عدّاء من أفضل العدّائين الدوليين في سباقات المسافات الطويلة، وذلك للمنافسة على حصد لقب النسخة الثانية منها.

وتشمل قائمة الدول المشاركة في المسابقة وفق ما أعلنته مؤسسة أسبايز زون، الجمعة 28 أكتوبر/تشرين الأول، كلاً من: الأرجنتين، وكندا، وكرواتيا، والتشيك، والدنمارك، وألمانيا، وبريطانيا، وآيرلندا، واليابان، وكينيا، ولاتفيا، ومنغوليا، وهولندا، ونيجيريا، وصربيا، وسيراليون، وجنوب أفريقيا، والصين، وأوروغواي، والولايات المتحدة الأمريكية، وزيمبابوي، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا".

وأتاحت المؤسسة الفرصة لعشاق الجري في المجتمع للتنافس بجوار أشهر الأسماء العالمية في سباق أسباير الدولي 6:50 المقام على هامش البطولة بمشاركة نحو 200 عدّاء.

ويتنافس المشاركون في السباق للجري مسافة 50 كم في 6 ساعات، بنظام الفردي والتتابع (رجال - نساء)، عبر فريق مكون من 5 أفراد.

وخصصت المؤسسة منطقة جديدة للمشجعين لتشجع عشاق الرياضة من الأفراد والعائلات على متابعة أحداث السباق عبر توفير مساحة متكاملة الخدمات، بالإضافة إلى بعض الأنشطة الترفيهية؛ مثل الرسم بالحناء، والرسم على الوجوه للأطفال، وخيمة تعكس طبيعة الحياة في البادية.

كما حرصت "أسباير زون" على وضع لمسات جديدة على البطولة هذا العام، حيث أعادت تصميم مسار السباق بالكامل؛ عبر تخصيص طريق إسفلتي ممهد بعيد عن الحركة المرورية، على جانبه نقاط مخصصة لتناول الأطعمة والمشروبات، ومجهز بإضاءة جيدة لتسهيل المنافسات المقامة ليلاً.

وصمم الطريق على نحو يضمن للعدائين الجري بأقصى سرعة، إذ إنه يحتوي على تدرجات طفيفة، وتتميز أغلب منعطفات المسار بطبيعتها الواسعة.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للمسافات الطويلة بدأ بتنظيم بطولة الجري منذ عام 1989، في مختلف البلدان. وتتكون مسافة السباق السابع والعشرين من خمس حلقات بالطرق الداخلية لـ"أسباير زون"، وفق موقع "الحياة في أسباير".

مكة المكرمة