سلمان الدوسري

هل ذهب السيد حيدر العبادي إلى واشنطن باحثاً عن مصالح بلاده أم مندوباً لشرح الموقف الإيراني من اليمن؟

قدمت دول الخليج باستثناء عُمان درساً بالغ الأهمية في قدرتها على إبهار العالم دبلوماسياً وسياسياً وعسكرياً.

طهران تثبت وبشكل رسمي تدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية إلا إذا كانت إيران تعتقد أنها دولة عربية.

إذا سمحت واشنطن لطهران بأن تمارس رغباتها في الخليج العربي وتوسيع نفوذها فليس شرطاً انتظار النجدة منها.

لا يختلف أحد في أن أفضل التجارب التي أفرزتها المجالس الوحدوية العربية، هي تجربة مجلس التعاون الخليجي.

كان يمكن لإيران أن تلجأ لحليفتها روسيا طلباً للمساعدة في وقف هبوط أسعار النفط لكنها فضلت السعودية.

مكة المكرمة