سمير عطا الله

احتلت "داعش"، على طريقتها، مدينة الرمادي وبهاء تدمر. وفي شرح ذلك، بلغتها، أنها أصبحت على بعد ساعة من بغداد.

لم أستطع أن أفهم كيف كان ستالين يحصي أنفاس الروس ولم يعرف أن 3 ملايين جندي ألماني يستعدون للزحف على أراضيه.

من المهم جداً أن يكون للبلد أكثر من أربع صحف. لا بد من خامسة تقول الحقيقة.

في 14 مايو (أيار) يشهد كامب ديفيد أول قمة جماعية مع رئيس أميركي منذ تأسيس مجلس التعاون.

ثمة ضحيتان مباشرتان لـ"عاصفة الحزم": الدبلوماسي الأممي جمال بنعمر، وأنا.

في عزّ الحرب العالمية لم يبلغ عدد المشردين الفرنسيين كما في الوقت الحالي ولا بلغت نسبة الخراب نسبة الدمار بحلب.

مكة المكرمة