آلاف التونسيين يُحيون الذكرى السادسة لـ"ثورة الياسمين"

يعد هذا اليوم عيداً وطنياً في تونس تقام فيه التظاهرات

يعد هذا اليوم عيداً وطنياً في تونس تقام فيه التظاهرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-01-2017 الساعة 16:23
تونس - الخليج أونلاين


شارك آلاف التونسيين، السبت، في مسيرات وتظاهرات بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس، إحياء للذكرى السادسة لـ"ثورة الياسمين".

وتزين شارع "الثورة والحرية" كما يسميه التونسيون بأعلام الدولة، ولافتات عديدة رفع بعضها عائلات شهداء وجرحى الثورة.

وقال محامي بعض عائلات الشهداء، شرف الدين القليل، الذي شارك في إحدى المسيرات، لوكالة الأناضول: إن "الطلب الرئيسي لوقفة اليوم هو دعوة القضاء العسكري لرفع يده عن قضايا الشهداء المنظورة أمامه، ريثما تتسلمها هيئة الحقيقة والكرامة (مستقلة)".

وتأسست هيئة الحقيقة والكرامة عام 2013؛ للنظر في ملفات ضحايا الاستبداد والتعذيب طيلة الفترة الممتدة من الأول من يوليو/تموز 1955 إلى 31 ديسمبر/كانون الأول 2013.

اقرأ أيضاً :

أحزاب المعارضة التونسيّة تتكتل في "جبهة إنقاذ"

وأوضح رئيس الكتلة النيابية للجبهة الشعبية، أحمد الصديق، للوكالة، أن "الثورة التونسية كرست الحقوق والحريات والدستور الديمقراطي".

ويحيي التونسيون اليوم الذكرى السادسة للثورة التي عرفت موجة احتجاجات شعبية مناهضة لحكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، ومنادية بالعدالة الاجتماعية والتنمية والكرامة.

واندلعت شرارة الثورة الأولى في تونس من محافظة "سيدي بوزيد" وسط البلاد، في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010، قبل أن تتوسع رقعة الاحتجاجات في كامل البلاد، لتسقط النظام في 14 يناير/كانون الثاني 2011، بهروب بن علي إلى الخارج.

ويعد 14 يناير/كانون الثاني من كل عام عيداً وطنياً في تونس تقام فيه التظاهرات، ويخرج التونسيون إلى شارع "الحبيب بورقيبة" وسط العاصمة، لاستحضار ذكرى الثورة.

مكة المكرمة