أبو مرزوق: إيران أوقفت دعمنا منذ 2009 وأهلكت اليمن

أبو مرزوق عن إيران: "أهلكوا العباد بسبب أحاديثهم الباطنية"

أبو مرزوق عن إيران: "أهلكوا العباد بسبب أحاديثهم الباطنية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-02-2016 الساعة 11:26
الرياض- الخليج أونلاين


في مكالمة هاتفية مسربة هاجم عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، موسى أبو مرزوق، إيران بشدة، نافياً مزاعمها بدعم المقاومة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الدعم توقف منذ عام 2009.

ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية مقاطع صوتية مسربة لأبي مرزوق، يبدو الأخير فيها وهو يتحدث إلى أحد الأشخاص، معقباً على تصريحات إيرانية حول دعم المقاومة، ويتحدث عن دور إيراني سيئ في اليمن.

ويعلق أبو مرزوق في بداية التسجيل على العلاقات الإيرانية-الروسية بالقول: "الآن صحيح في الوقت الحاضر يحاولون عقد اتفاقيات وحلف مع الروس، وهذا كله دهاء من الإيرانيين ونحن ضحايا لهذا الدهاء"، حيث يشير حينها إلى أنه سيوجه رسالة للإيرانيين بشأن العلاقة معهم للعمل على تهدئة الأمور بينهم.

وتحدث القيادي في حماس للشخصية الأخرى بالقول عن دعم حماس: "القصة ليست كما يذكرون، وهؤلاء من أكثر الناس باطنية وتلاعباً بالألفاظ وحذراً بالسياسة.. من 2009 تقريباً ما وصل منهم أي شيء، وكل الكلام الذي يقولونه كذب وكل اللي بيصل لحبايبنا لم يكن من قبلهم، جزء من طرف صديق وأطراف أخرى بسبب الأوضاع في المنطقة وكله بشق الأنفس".

وأشار إلى أن "إيران كلما يجري حديث معها عن الدعم تشترط ذلك بتدخل حماس لتحسين علاقات طهران مع دول مثل السودان وغيرها"، معتبراً ذلك جزءاً من العقاب.

وأشار إلى ما وصفها بأكاذيب الإيرانيين حول إرسال السفن للمقاومة في غزة بالقول: "من 2011 كل سفينة تضيع منهم يقولوا كانت رايحة الكم، في سفينة ضاعت بنيجريا قالوا كانت الكم رايحة، قلت لهم هو احنا فش (لا يوجد) ولا سفينة بتغلط وبتيجينا كل السفن اللي بتنمسك هي إلنا".

ولفت إلى ما افتعلوه من أحداث في اليمن حيث تدعم إيران مليشيات الحوثيين، قائلاً: "أهلكوا العباد بسبب أحاديثهم الباطنية وطريقة تعاملهم مع الناس".

وكانت حماس أعلنت في مارس/آذار الماضي، أنها تقف مع الشرعية السياسية في اليمن وخيار شعبه الذي اختاره وتوافق عليه ديمقراطياً، وذلك بعد أن بدأت السعودية عملية "عاصفة الحزم" لاستعادة مفاصل الدولة اليمنية من مليشيات الحوثيين.

ومن المعروف أن العلاقة بين حماس وإيران تعرضت لنوعٍ من البرود والتأزم بسبب تداعيات ما عُرف بـ"الربيع العربي" وبسبب الخلاف الكبير تجاه الأزمة السورية؛ لا سيما بعد خروج قيادة حماس من دمشق مطلع سنة 2012 ورفضها تأييد نظام بشار الأسد.

مكة المكرمة