أحدهم يلقب بـ"الكلب المجنون".. تعرف على صقور إدارة ترامب

لرومني مواقف خارجية محافظة فهو يؤكد منع إيران من امتلاك السلاح النووي

لرومني مواقف خارجية محافظة فهو يؤكد منع إيران من امتلاك السلاح النووي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-11-2016 الساعة 09:48
واشنطن - الخليج أونلاين


من المنتظر أن يعلن الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، الأحد، تسميات جديدة بشأن تشكيلة فريقه الحكومي، في الوقت الذي يعقد فيه لقاءات مع ممثلي المجتمع المدني وشخصيات جمهورية.

واختار ترامب بالفعل العديد من الشخصيات لشغل مناصب في فريقه، بعضها شخصيات مثيرة للجدل، ومن بين الذين أعلن ترامب ترشيحهم لحقيبة وزارة الخارجية، أبرز منتقديه في الحزب الجمهوري خلال حملته الانتخابية، ميت رومني، المرشح للرئاسة الذي هزم في العام 2012.

وقال مايك بنس، نائب الرئيس المنتخب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، الأحد، إن ميت رومني مرشح قوي لمنصب وزارة الخارجية.

من جهته قال ترامب للصحفيين عقب لقائه مع رومني: "نلتقي مواهب رائعة، أشخاص سيعيدون لأمريكا عظمتها كما أقول دائماً".

بدوره وصف ميت رومني مباحثاته مع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بأنها "كانت شاملة ومكثفة".

U.S. President-elect Donald Trump and former Massachusetts Governor Mitt Romney emerge after their meeting at the main clubhouse at Trump National Golf Club in Bedminster

وكان رومني من أشد منتقدي ترامب خلال حملته الانتخابية، إذ وصف الرئيس المنتخب آنذاك بأنه "لا يتمتع بالحساسية أو البصيرة ليكون رئيساً"، كما اتهمه بالعنصرية ومعاداة النساء والكذب.

ولرومني مواقف خارجية محافظة؛ فهو يؤكد منع إيران من امتلاك السلاح النووي، حتى لو تم استخدام القوة العسكرية لتحقيق ذلك، وينظر إلى سوريا على أنها بوابة لـ"إضعاف إيران".

ويدعو رومني إلى العمل مع المسلمين المعتدلين بالعالم الإسلامي لدعمهم وتقويتهم، عبر تعزيز شراكتهم مع الولايات المتحدة على المستوى الاقتصادي.

كما يدعو لبناء منظمة إقليمية بالشرق الأوسط على غرار منظمة الأمن والتعاون الأوروبية، والتي ساعدت على دمج دول شرق أوروبا مع نظيراتها بغرب أوروبا في نظام أمني واقتصادي متكامل.

وفي السياق ذاته، ذكرت قناة "سي إن إن" الأمريكية، الأحد، أن ترامب يرغب في ضم قائد القوات الوسطى الأمريكية السابق، الجنرال المتقاعد، جيمس ماتيس، إلى حقيبته الوزارية وتعيينه وزيراً للدفاع في حكومته المقبلة، بعد لقاء جمعهما، مساء السبت.

0a6b7aae-8200-4a61-ac9d-a3a013d6e811_16x9_600x338

وفي تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، قال ترامب: "الجنرال جيمس (الكلب المجنون) ماتيس، الذي ندرس ترشيحه وزيراً للدفاع، كان مثيراً للإعجاب أمس، إنه جنرال حقيقي".

ويلقب الجنرال جيمس ماتيس بـ"الكلب المجنون"، شغل منصب قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي في أعوام 2010 و2013، قبل أن يقيله الرئيس باراك أوباما من منصبه، بسبب ما كشفت عنه واشنطن بوست أن "أوباما لم تعجبه توجهات ماتيس المتشددة نحو طهران".

وذكرت واشنطن بوست أن ماتيس كان يطالب بمعاقبة طهران وحلفائها بسبب تهديداتهم، كما طرح فكرة القيام بعمليات سرية لاعتقال أو قتل قوات إيرانية، ومواجهة زوارق الحرس الثوري في الخليج.

وكان "الكلب المجنون" أثار جدلاً عام 2005 عندما قال: "من الممتع إطلاق النار على مسلحي حركة طالبان الأفغانية".

وكانت الإدارة الانتقالية للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، الجمعة، أعلنت ترشيح السيناتور جيفرسون سيشنز لمنصب وزير العدل، ومايك بومبيو لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه)، والجنرال مايكل فلين لمنصب مستشار الأمن القومي.

والمرشحون الثلاثة هم من "صقور" المحافظين في الحزب الجمهوري، ومن قدامى المحاربين، ويشتهرون بعدائهم لإيران ولـ"المتطرفين".

المرشح لمنصب وزير العدل، جيفرسون سيشنز، هو أحد أقرب المقربين للرئيس المنتخب، إذ يؤيد إقامة جدار عازل مع المكسيك، ويرفض منح الجنسية للمهاجرين، الذين لا يحملون وثائق رسمية.

أما بومبيو المرشح لقيادة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، فمن أبرز مهامه التي قام بها أنه رأس لجان المخابرات والطاقة والتجارة بمجلس النواب، بالإضافة إلى اللجنة التي حققت في هجوم عام 2012 على مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي في ليبيا، والذي أدى إلى مقتل السفير الأمريكي آنذاك كريستوفر ستيفنز.

ويعتبر كذلك من أبرز المعادين والرافضين للاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة أوباما مع إيران في صيف العام 2015، وكان قد كتب تغريدة قبل إعلان ترشيحه لرئاسة الاستخبارات، الخميس: "أتطلع لإلغاء هذا الاتفاق الكارثي مع أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

أما الجنرال مايكل فلين المرشح لمنصب مستشار الأمن القومي، فهو جنرال سابق بالجيش الأمريكي، أقاله أوباما من وكالة المخابرات الدفاعية عام 2014؛ لأنه وبحسب مسؤولين عملوا معه يفتقر لمهارات الإدارة وأسلوبه في القيادة.

اقرأ أيضاً :

بعيداً عن ترامب.. ماذا تعرف عن نائبه "الرصين" مايك بنس؟

كما اختلف مع إدارة أوباما بشأن الوضع في سوريا، واتهم أوباما بالتسبب في ظهور تنظيمَي "جبهة النصرة" و"داعش" في سوريا، قائلاً: "إن ذلك لم يكن مصادفة أو خطأ غير مقصود، بل جاء نتيجة تخطيط مدروس من قبل فريق أوباما".

وفي مقابلة صحفية مع قناة "الجزيرة"، شكك فلين في احتمال أن تكون إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، تجاهلت ما جاء في تحليلات الاستخبارات العسكرية التي كان يقودها، بشأن خطر نهوض الإرهاب في سوريا، واستدرك قائلاً: "أفكر أن ذلك كان قراراً مدروساً".

وفي أغسطس/آب الماضي، وصف فلين الإسلام بـ"السرطان"، وظل يردد أن الإسلام هو "فكر سياسي يستتر خلف الدين"، كما دعم فكرة أن "الشريعة الإسلامية ستطبق بشكل سري داخل الولايات المتحدة".

مكة المكرمة