أحد الناجين من هجوم "شارلي إبيدو" يروي التفاصيل

عملية التصفية التي جرت داخل المجلة لم تتم عبر إطلاق النار عشوائياً

عملية التصفية التي جرت داخل المجلة لم تتم عبر إطلاق النار عشوائياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 16:00
باريس - الخليج أونلاين


روى أحد الناجين من هجوم "شارلي إبيدو" التي استهدفت أمس الأربعاء، وهي صحيفة باريسية ساخرة، تفاصيل الهجوم الذي أدى إلى مقتل 12 شخصاً بينهم 4 رسامي كاريكاتير.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن الطبيب جيرارد كيرزاك، الذي ساعد على علاج المصابين من جراء الهجوم، قوله: "إن أحد الناجين أخبره بأن المهاجمين قاموا بتلاوة أسماء المستهدفين والمناداة عليهم قبل قتلهم، وقاموا بفصل النساء عن الرجال قبل المباشرة بإطلاق النار".

وأضاف: "إن عملية التصفية التي جرت داخل المجلة لم تتم عبر إطلاق النار عشوائياً، بل كانت أشبه بـ(إعدام محدد) يستهدف أشخاصاً بعينهم".

وكان مسلحان شنا أمس هجوماً على مقر صحيفة "شارلي إبيدو" الساخرة، في العاصمة باريس، وقتلا 12 شخصاً، بينهم شرطي مسلم، قبل أن يلوذا بالفرار.

ونشرت الشرطة الفرنسية صورة مشتبه بهما، وهما شقيقان يدعيان شريف وسعيد كواشي (32 و34 عاماً)، يشتبه بأنهما نفذا الهجوم الدامي على مقر الصحيفة الساخرة، وأصدرت مذكرتي بحث بحقهما، فيما سلم مشتبه ثالث نفسه، ويدعى حميد مراد، للشرطة في شمال شرقي فرنسا، بعد أن لاحظ ورود اسمه على شبكات التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة