أردوغان: أوروبا ملاذ آمن للجماعات الإرهابية

اردوغان وصف مطالبات الاتحاد الأوروبي لتركيا بأنها كوميديا سوداء

اردوغان وصف مطالبات الاتحاد الأوروبي لتركيا بأنها كوميديا سوداء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-05-2016 الساعة 21:59
أنقرة-الخليج أونلاين


وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوة أوروبا لتركيا لتغيير قوانينها لمكافحة الإرهاب بأنها "كوميديا سوداء"، واتهم الدول الأوروبية بأنها "ملاذات آمنة للأجنحة السياسية لجماعات إرهابية".

وخلال كلمة الثلاثاء طالب أردوغان الاتحاد الأوروبي بتغيير قوانينه لمكافحة الإرهاب أولا، مضيفاً أنه "يأمل أن تفي أوروبا بتعهدها السماح للأتراك بالسفر بدون تأشيرات بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل على أقصى تقدير".

وقبل أسبوع دعا الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء فيه للسماح بسفر الأتراك إليها بدون تأشيرات مقابل وقف أنقرة لتدفق المهاجرين على أوروبا، رغم حديثه عن "حاجة تركيا إلى تغيير بعض قوانينها بما في ذلك قوانين مكافحة الإرهاب لتتوافق مع معايير الاتحاد".

وفي مارس/ آذار الماضي وصف أردوغان وجود محتجين متعاطفين مع حزب العمال الكردستاني قرب مقر قمة الاتحاد الأوروبي وتركيا في بروكسل بأنه "دليل على ازدواجية المعايير لدى الاتحاد".

وسبق أن اتهم إردوغان بلجيكا بالتهاون مع الجماعات المتشددة، وذلك بعد إطلاقها سراح متشدد إسلامي سلمته لها تركيا على خلفية مشاركته في الهجمات الانتحارية التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في بروكسل في مارس آذار.

وتتهم منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان تركيا باستخدام قوانين فضفاضة لمكافحة الإرهاب بغرض لإسكات المعارضة، فيما تؤكد أنقرة أن تلك القوانين ضرورية في وقت تكافح فيه المسلحين الأكراد في الداخل وخطر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

مكة المكرمة