أردوغان مستعد لتقديم الدعم العسكري لمواجهة "الدولة"

أردوغان: "سنقدم الدعم اللازم للعملية"

أردوغان: "سنقدم الدعم اللازم للعملية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 21:50
نيويورك- الخليج أونلاين


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن أنقرة يمكنها تقديم الدعم العسكري أو في مجال الإمداد والتموين للحملة الجوية التي تقودها واشنطن ضد مسلحي "الدولة الإسلامية" في سوريا.

ونقلت محطة "إن. تي. في" التركية عن أردوغان قوله للصحفيين في نيويورك الثلاثاء: "سنقدم الدعم اللازم للعملية، ويمكن أن يكون الدعم عسكرياً أو لوجستياً".

ووصل الرئيس التركي، الأحد، إلى مدينة نيويورك الأمريكية، لحضور أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورحب الأكراد السوريون الفارون من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمالي سوريا بالضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة على مواقع تابعة للتنظيم، لكنهم انتقدوا تركيا لعدم مشاركتها في الهجمات واتهموها بدعم المسلحين.

وكانت تركيا تباطأت في الاستجابة لمطالب تشكيل تحالف للتصدي لمسلحي "الدولة الإسلامية" خوفاً من الصلات التي تربط أكراد سوريا وحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

فيما أعرب حزب الاتحاد الديمقراطي، أكبر جماعة سياسية كردية في سوريا، عن ترحيبه بالهجمات التي قادتها الولايات المتحدة، مؤكداً رغبته بالتنسيق مع التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبدأت الولايات المتحدة ودول أعضاء في التحالف الدولي، فجر اليوم، شن هجمات على تنظيم "الدولة" في سوريا، وأعلنت تنسيقياتٌ سورية معارضة، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن طيران التحالف شن نحو 20 غارة جوية على مواقع للتنظيم في محافظة الرقة، و22 غارة على مواقع في منطقة البوكمال شرقي سوريا، وذلك في بيانات لها.

ومنذ أكثر من ثلاثة شهور، يسيطر تنظيم "الدولة" على مناطق واسعة شرقي سوريا وشمالي وغربي العراق، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي "خليفة"، مطالباً المسلمين بمبايعته.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، تمكنت القوات العراقية، مدعومة بمجموعات مسلحة موالية لها، وقوات البيشمركة (جيش إقليم كردستان العراق)، وتحت دعم جوي أمريكي، من طرد مسلحين تابعين لتنظيم "الدولة"، وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات.

ومع تنامي قوة التنظيم، أعلنت الولايات المتحدة أنها حشدت أكثر من 40 دولة إقليمية وغربية في تحالف على أمل دحر تنظيم "الدولة".

مكة المكرمة