أردوغان والعبادي يؤكدان ضرورة تعزيز الحوار لمكافحة الإرهاب

قبيل انطلاق معركة الموصل اشتدت حدة التصريحات بين بغداد وأنقرة

قبيل انطلاق معركة الموصل اشتدت حدة التصريحات بين بغداد وأنقرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-12-2016 الساعة 19:52
أنقرة - الخليج أونلاين


بحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، العلاقات الثنائية بين البلدين، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب. وذلك خلال اتصال هاتفي مساء الجمعة.

وقبيل انطلاق معركة الموصل منتصف أكتوبر/تشرين الأول، اشتدت حدة التصريحات بين بغداد وأنقرة، عقب رفض رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، مشاركة تركيا، التي تحارب تنظيم الدولة تحت غطاء التحالف الدولي، في معركة الموصل، إلا أن أنقرة ظلت تتابع مجريات المعركة عن كثب، وتتواصل مع السلطات العراقية حول سير العمليات العسكرية في المدينة.

ونقلت "الأناضول" عن مصادر في الرئاسة التركية، قولها: إن "الطرفين أكدا أهمية تعزيز الحوار المباشر بين أنقرة وبغداد، وأن التطورات الأخيرة في هذا الصدد تبعث على الارتياح".

وشدد الجانبان على ضرورة مواصلة العمل المشترك لمواجهة كل المنظمات الإرهابية، وعدم السماح للإرهاب بزعزعة استقرار المنطقة، وفق المصادر نفسها.

ولفتا إلى أن الزيارة التي يخطط رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، إجراءها إلى العاصمة العراقية بغداد، خلال يناير/ كانون الثاني المقبل، تعد فرصة مهمة لتبادل وجهات النظر، وتعزيز العلاقات الثنائية.

اقرأ أيضاً :

عُمان: دخلنا التحالف الإسلامي لضمان استقرار المنطقة

وأعرب أردوغان والعبادي عن أملهما في أن يكون 2017 وسيلة لجلب السلام والاستقرار إلى دول المنطقة، وفي مقدمتها تركيا والعراق.

مكة المكرمة