أردوغان وبومبيو يبحثان قضية خاشقجي في أنقرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gxrRKo

مسؤولون أتراك أبلغوا أمريكا بأنهم يملكون تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-10-2018 الساعة 11:33
أنقرة - الخليج أونلاين

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، في إطار بحث قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ووصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى تركيا صباح اليوم، قادماً من السعودية عقب بحثه القضية ذاتها هناك، وفق ما نشرت وكالة "الأناضول"، لكنها لم تبين تفاصيل هذا اللقاء.

واستغرق اللقاء 35 دقيقة، وكان في مطار أسن بوغا الدولي بالعاصمة التركية أنقرة قبيل مغادرة بومبيو إلى مولدافيا.

وحضر اللقاء في تركيا، وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ورئيس المخابرات هاكان فيدان، والناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري.

وكان وزير الخارجية الأمريكي عقد لقاءات في السعودية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده محمد بن سلمان، ووزير الخارجية عادل جبير، بخصوص اختفاء خاشقجي، عقب دخوله قنصلية بلاده بإسطنبول في 2 أكتوبر الجاري، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وقال مسؤولون سعوديون إن خاشقي غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخولها، وطالب الرئيس أردوغان المملكة بتقديم ما يثبت ذلك، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية حتى الآن، وقالت إن كاميرات القنصلية "لم تكن تسجل" وقت خروجه. 

ووافقت تركيا على طلب سعودي بتشكيل فريق تحقيق مشترك بالقضية، وفي سياق ذلك أجرى فريق بحث جنائي تركي، مساء الاثنين، أعمال تحقيق وبحث في مقر القنصلية السعودية. 

في حين أصدرت أسرة خاشقجي، الثلاثاء، بياناً طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة مزاعم مقتله بعد دخوله القنصلية. 

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن مسؤولين أتراكَاً أبلغوا نظراءهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية، وهو ما تنفيه الرياض. 

وطالبت دول ومنظمات غربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي، في حين عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة تهديدات واشنطن بفرض عقوبات عليها إذا ثبت تورطها في مقتل خاشقجي.

مكة المكرمة