أردوغان: ينبغي حل الأزمة الخليجية قبل نهاية رمضان

الرئيس التركي مع وزير الخارجية البحريني

الرئيس التركي مع وزير الخارجية البحريني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-06-2017 الساعة 16:09
المنامة - الخليج أونلاين


دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، إلى إيجاد حل للأزمة الخليجية قبل نهاية شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، في قصر "هبر" بإسطنبول، وفق ما ذكره وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البحريني، أشار جاويش أوغلو إلى أن أردوغان أعرب عن حزنه العميق إزاء الأزمة الخليجية.

وأضاف وزير الخارجية: إن "أردوغان شدد على ضرورة إيجاد حل لتلك الأزمة قبل نهاية شهر رمضان وحلول عيد الفطر"، لافتاً إلى أن بلاده "ستواصل جهودها البناءة لنزع فتيل الخلافات بين الأشقاء الخليجيين؛ لأنها ترى أن أمن واستقرار الخليج من أمنها واستقرارها، وأن التهديدات التي تستهدف الخليج تستهدفها".

وأكد ضرورة إيجاد حل لتلك الأزمة في إطار حقوق الأخوة.

اقرأ أيضاً:

وزير خارجية قطر: الإجراءات ضدنا لم تمارس مع دول معادية

وحول نشر الجنود الأتراك في قطر والقاعدة العسكرية في الدوحة، قال الوزير التركي: إن "القاعدة العسكرية التركية في قطر تهدف إلى حماية أمن الخليج".

وجاءت زيارة وزير الخارجية البحريني إلى أنقرة في وقت تتواصل فيه الأزمة الخليجية إثر قطع دول خليجية وعربية علاقاتها مع قطر الاثنين الماضي.

وكان في مقدمة هذه الدول، السعودية والإمارات والبحرين، التي اتهمت قطر بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الكويت وسلطنة عُمان علاقاتهما مع الدوحة.

في حين نفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت لحد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني والسيادي.

ولاحقاً، انضمت موريتانيا وجزر القمر إلى الدول المقاطعة، في حين خفّضت جيبوتي والأردن تمثيلهما الدبلوماسي في الدوحة.

مكة المكرمة