أرعب الحوثيين.. صحف سعودية تكشف حكاية "قناص صنعاء"

"قناص صنعاء" نشر الرعب وسط مليشيا الحوثي وقتل 120 منهم

"قناص صنعاء" نشر الرعب وسط مليشيا الحوثي وقتل 120 منهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-12-2017 الساعة 11:30
صنعاء - الخليج أونلاين


تحدثت وسائل إعلام سعودية عما أطلقت عليه اسم "قناص صنعاء"، مشيرةً إلى أنه نشر الرعب بين قيادات المليشيات الحوثية، وأنه قتل 120 منهم.

ونقلت صحيفة "الوطن أونلاين"، الخميس، عن مصدر (لم تسمه) ووصفته بالمقرب من القناص، قوله: إن "القناص الماهر تمكن بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الذي أقامه الحوثيون في صنعاء، من تصفية طاقم كامل للمليشيات مكون من ثمانية أشخاص، بينهم قياديون، في شارع الجزائر، كما قتل 12 حوثياً في مواقع مختلفة بحي الثورة".

وأكد أن "القناص نجح خلال أقل من ثلاث سنوات في قتل أكثر من 120 حوثياً بمفرده"، مبيناً أن "القيادات الحوثية تشعر بالقلق والخوف من الوصول إليهم، وأن رئيس الاستخبارات، أبوعلي الحاكم، أصبح يتنقل عبر مركبة مصفحة، فيما اختفى محمد علي الحوثي تماماً، لعلمهما أن القناص سيلحق بهما عاجلاً أم آجلاً".

ولفت المصدر إلى أنه "لا يرتدي أي قناع على وجهه خشية أن يكشف أمره، في وقت تقوم النقاط الحوثية بإيقاف أي شخص مقنع وتعتقله".

اقرأ أيضاً :

منذ بداية العام.. أكثر من 120 غارة جوية أمريكية على اليمن

وكشف المصدر أن "القناص شاب يبلغ من العمر 25 عاماً، ولم يسبق له الالتحاق بأي قطاع عسكري، وتعلم الرماية منذ سنوات على يد خاله، ويمتلك سلاحاً روسياً من نوع (شاخوفا) مزود بـ(دربيل)، إضافة إلى براعته في استخدام الأسلحة الخفيفة ودقته في إصابة الأهداف".

وبين المصدر أن "قناص صنعاء فقد والده حينما قتله الحوثيون عام 2015، كما خطفوا شقيقه الصغير من أمام منزل الأسرة، ثم زادت وتيرة الحقد لديه على الحوثيين بعد اغتيالهم للرئيس السابق علي صالح، إضافة إلى اعتداءات الحوثيين على النساء في صنعاء وقتل الأبرياء".

وذكر أنه يحلم بـ"تصفية زعيم الجماعة المتمردة عبد الملك الحوثي، ولكنه يعلم أنه خارج صنعاء، ومن ثم فهو يخطط حالياً لاغتيال أبوعلي الحاكم، ومحمد علي الحوثي، ويحيى بدر الدين الحوثي، وحسن زيد".

وفي مقال بصحيفة "الرياض" السعودية، يقول الكاتب محمد الطميحي: "بالتزامن مع ثورة الشارع الصنعاني على الانقلابيين الحوثيين التي عزّزها اغتيال الرئيس السابق علي عبد الله صالح؛ كان اليمنيون على موعد مع أسطورة شعبية جديدة تمثلت واقعاً في قلب العاصمة اليمنية التي شهدت مقتل ثلاثة من قيادات الحوثيين برصاص قناص محترف أحدث في صفوفهم حالة من الرعب، وأجبر قادتهم على الاختباء والخوف من الظهور العلني خشية تعرُّضهم للتصفية على يد هذا القناص المجهول".

من جهتها، تنقل قناة "العربية" السعودية عن ناشطين آخرين قولهم إن ما جرى للقيادات الحوثية من عملية قنص "يأتي في إطار تصفيات داخل المليشيات ذاتها بأجنحتها المتصارعة على النهب والنفوذ في صنعاء، وأن قصة "القناص" محاولة حوثية لتبرير مزيد من عمليات اقتحام لمنازل المواطنين ونهبها".

مكة المكرمة