أستراليا تجيز شن ضربات جوية على "الدولة" ونشر جنود بالعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 10:43
ملبورن - كانبيرا - الخليج أونلاين


أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، توني أبوت، أن حكومته أجازت، اليوم الجمعة، شن ضربات جوية على تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، ونشر قوات خاصة لتقديم المشورة لقوات الجيش في قتالها ضد عناصر التنظيم.

وقال أبوت: "اليوم أجازت الحكومة شن ضربات جوية أسترالية في العراق، استجابة لطلب الحكومة العراقية".

وأضاف: "كذلك أجازت الحكومة نشر قوات خاصة أسترالية في العراق بعد الحصول على الوثائق القانونية النهائية، من أجل تقديم النصائح والمساعدة للقوات العراقية".

وجاء هذا الإعلان بعد أيام على مشاركة طائرات عسكرية أسترالية في مهمات دعم وتزويد بالوقود فوق العراق إلى جانب التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة".

واعتبر أبوت "أنه من مصلحة أستراليا القومية أن نقوم بهذا العمل المفيد لضرب (الدولة الإسلامية) وإضعافه داخل أراضينا وفي الخارج".

وتوقع أن يستغرق الأمر بعض الوقت، مضيفاً: "لكننا نتثبت من أننا بصدد النجاح حين يكون تنظيم (الدولة) في تراجع وليس في تقدم، وحين تكون الحكومة العراقية بصدد استعادة حد أدنى من السيطرة على مدنها وبلداتها".

وأرسلت أستراليا نحو 600 عنصر وعدة طائرات إلى الإمارات في منتصف سبتمبر/ أيلول، في إطار استعداداتها للانضمام إلى التحالف الدولي.

وانضمت أستراليا إلى الولايات المتحدة في عملية نقل أسلحة للقوات الكردية التي تقاتل تنظيم "الدولة" في شمالي العراق، كما قامت بإلقاء مساعدات إنسانية من الجو فوق بلدات عراقية محاصرة.

مكة المكرمة