أسطول الحرية 2 ذاهب إلى غزة من جديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-08-2014 الساعة 12:51
ترجمات - الخليج أونلاين


عقدت مؤسسة الإغاثة الإنسانية لحقوق الإنسان والحريات المعروفة اختصاراً (IHH) في إسطنبول اجتماعاً لها يومي 10 و11 أغسطس/آب الجاري لمناقشة التوجه إلى غزة في أسطول حرية جديد. بحسب ما نشرته المؤسسة على موقعها الرسمي في الإنترنت.

وصدر عن الاجتماع الذي ضم ممثلي التحالف القادمين من تركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليونان، والنرويج، وجنوب أفريقيا، والسويد، وماليزيا، والأردن، وكندا، وإسبانيا، وفرنسا، وإنجلترا، بيان جاء فيه: "من أجل تحرير غزة من جديد، اقتنعت كل شعوب العالم بأنه يجب خرق الحصار المفروض على غزة وفتح الشراع للذهاب إليها مرة ثانية، في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وأضاف البيان أنه "سيتم طلب مرافقة لحماية السفن التي ستأتي من مختلف أنحاء العالم من أجل دعم غزة". وناشد أحد أعضاء التحالف، وهو ممثل كندا إيهاب لطيف، الدول والمبادرات المدنية من أجل الوقوف ضد الاضطهاد الذي يتعرض له شعب غزة حيث قال: "نطالب من جميع حكومات العالم وحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني توفير الفرص للدفاع عن حقوقه في حرية التنقل، وتقديم التسهيلات لسفننا التي ستبحر متوجهة إلى غزة".

" IHH" تدعم التحالف

وأفاد عضو مجلس الإدارة أن مؤسسته هي أحد أعضاء هذا التحالف منذ سنة 2009، مؤكداً أنه "من أجل رفع الحصار المفروض على غزة، سنتحرك سوية مع التحالف بصفتنا مؤسسة الإغاثة الإنسانية لحقوق الإنسان والحريات، ولذلك عقدنا هذا الاجتماع".

يذكر أن أن التحالف أرسل سفينة "مافي مرمرة" وعدة سفن أخرى إلى قطاع غزة يوم 25 مايو/أيار 2010، وتعرض أسطول الحرية لهجوم الجيش الإسرائيلي، مما أدى إلى مقتل تسعة مواطنين أتراك وآخر أمريكي من أصول تركية.

مكة المكرمة