أسكتلندا تعتزم إجراء تصويت الاستقلال مجدداً

رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستيرجن (أرشيف)

رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستيرجن (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-05-2018 الساعة 19:08
لندن - الخليج أونلاين


أعلنت رئيسة وزراء أسكتلندا، نيكولا ستيرجن، الأحد، أنها ستبحث مجدداً إجراء تصويت ثانٍ على استقلال أسكتلندا عندما تقدم الحكومة البريطانية صورة واضحة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ستيرجن لبرنامج (بيستون) على شاشة تلفزيون (آي.تي.في)، الأحد، إن حزبها، وهو الحزب القومي الأسكتلندي، لن يمانع في إجراء تصويت آخر على الاتفاق النهائي لانسحاب بريطانيا من التكتل، لكنها تخشى العواقب إذا تباينت نتائج التصويت في كل جزء من المملكة المتحدة كما حدث في 2016.

وأضافت: "بمجرد أن يكون لدينا بعض الوضوح، وهو ما نأمل أن يحدث في خريف هذا العام، عن نتيجة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي والعلاقة المستقبلية بين المملكة المتحدة والتكتل فسأبحث مجدداً مسألة موعد إجراء استفتاء على الاستقلال".

وفي مارس 2017 صوّت البرلمان الأسكتلندي، بتأييد 69 نائباً ومعارضة 59 لطلب إجراء الاستفتاء على الاستقلال، ما يتيح لرئيسة الوزراء أن تطلب رسمياً من الحكومة البريطانية إجراء استفتاء الاستقلال بين خريف 2018، وربيع 2019.

وسبق أن استبعدت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، إجراء استفتاء ثانٍ على مستقبل أسكتلندا، في الوقت الذي تستمر فيه مفاوضات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بعد استفتاء بريكست. وقالت في هذا الصدد وقتها: "الآن ليس هو الوقت المناسب" لإجراء تصويت آخر.

اقرأ أيضاً :

تعليق استفتاء استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة

وعلى إثر ذلك أعلنت ستورجن، المؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي، في يونيو 2017، تجميد الأعمال المتعلقة بإجراء استفتاء ثانٍ على الاستقلال؛ لغاية اتضاح شروط انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي. وقالت إنها ستضع خطة جديدة للجدول الزمني المتعلق باستفتاء الاستقلال الذي كانت تخطط لإجرائه خريف 2018 أو ربيع 2019.

وأكّدت أن حكومتها ستؤجل إصدار القوانين اللازمة لإجراء الاستفتاء حتى نهاية 2018؛ للتركيز على مباحثات البقاء في السوق المشتركة للاتحاد الأوروبي عقب انفصال المملكة المتحدة.

وصوتت أسكتلندا لمصلحة البقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 62% في استفتاء مصير العضوية، ما وضعها في خلاف مع المملكة المتحدة ككل، التي صوتت للخروج بنسبة 52%.

مكة المكرمة