أطباء بلا حدود تدعو لتحقيق مستقل بقصف مستشفى لها في إدلب

تعرض المستشفى الواقع في مدينة معرة النعمان للقصف الروسي 4 مرات خلال دقيقتين

تعرض المستشفى الواقع في مدينة معرة النعمان للقصف الروسي 4 مرات خلال دقيقتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-02-2016 الساعة 17:02
جنيف - الخليج أونلاين


دعت رئيسة منظمة أطباء بلا حدود "جوان ليو"، الخميس، لفتح تحقيق مستقل في تعرض مستشفى تشرف عليه المنظمة، لقصف متعمد من قبل الطائرات الروسية تسبب بمقتل 25 شخصاً.

وأشارت ليو، في مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة بجنيف، إلى تعرض المستشفى الواقع في مدينة معرة النعمان، للقصف 4 مرات خلال دقيقتين، وأنَّ المنطقة تنشط فيها القوات المتحالفة مع نظام الأسد، قائلة: "هذه الهجمات متعمدة، ولا يمكن تفسيرها بغير ذلك". وقالت: "هناك احتمال بشن الطائرات الروسية للهجوم"، داعية لفتح تحقيق مستقل.

كما أكدت ليو استمرار عملهم رغم القصف الذي تعرضوا له، مبينة انهيار النظام الصحي في سوريا.

وذكرت أنَّ مسؤولي المستشفى، أبلغوا النظام السوري والمسؤولين الروس، بوجود مستشفى يشرفون عليه في هذه المنطقة. ولفتت إلى أنَّ القصف تسبب بمقتل 25 شخصاً تسعة منهم من الفريق الطبي، وجرح 15 آخرين، موضحة أنَّ 63 مستشفى تشرف عليها وتدعمها منظمة أطباء بلا حدود تعرضت للقصف العام الماضي في سوريا. ودعت ليو الرئيس السوري بشار الأسد، أن يبذل ما بوسعه، من أجل حماية أرواح المدنيين، مذكرةً بأنه تلقى تعليماً طبياً.

وكان الناطق باسم المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة "روبرت كولفيل أفاد الثلاثاء الماضي، أنّ المقاتلات الروسية والسورية، تنشط بكثرة في المناطق التي تعرضت فيها المدارس والمستشفيات للقصف يوم الاثنين الماضي، مشيراً إلى أنه يتوجب على روسيا وسوريا، تحديد الجهة التي نفذت القصف.

ولفت كولفيل أنه فيه حال تم التحقق من أن عملية القصف متعمدة، فإنها ستعد بمثابة "جريمة حرب".

مكة المكرمة