أكثر من 15 قتيلاً في قصف إسرائيلي على مدرسة تابعة لـ"أونروا" بغزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-07-2014 الساعة 16:53
القدس المحتلة- الخليج أونلاين


قتل أكثر من 15 فلسطينياً، وأصيب نحو 100 آخرون، عصر اليوم الخميس، في قصف مدفعي إسرائيلي طال مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، شمالي قطاع غزة، كان يحتمي بداخلها عشرات النازحين بفعل الحرب الإسرائيلية المتواصلة على القطاع، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.

وفي حديث مع وكالة الأناضول، قال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية: إنّ "سيارات الإسعاف نقلت حتى الساعة 13.30 ت غ، أكثر من 15 قتيلاً، ونحو 100 مصاب معظمهم من النساء والأطفال، جراء القصف الإسرائيلي، لمدرسة "بيت حانون" إحدى مدارس الإيواء التابعة لوكالة (أونروا)، شمال القطاع".

في غضون ذلك، قال شهود عيان: إنّ "أشلاء الأطفال والنساء تناثرت في المدرسة التي كانت تؤوي عشرات العائلات التي دمر الجيش الإسرائيلي منازلها منذ بداية الحرب الإسرائيلية في السابع من الشهر الجاري".

من جهتها استنكرت حركة حماس استهداف المدرسة، وقالت على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، في تصريح صحفي، تلقت وكالة الأناضول نسخةً منه: إن "إسرائيل ترتكب جريمة حرب بشعة، وتستبيح المؤسسات الدولية."

واعتبرت الحركة، ما قامت به إسرائيل "تجرؤاً خطيراً على الدم الفلسطيني"، متوعدة أنه "لن يمر دون حساب".

ولم يعلق الجانب الإسرائيلي على قصف المدرسة حتى الساعة 13:45 ت غ.

وأعاد قصف هذه المدرسة إلى أذهان الفلسطينيين قصف مدرسة الفاخورة، التابعة للمنظمة الأممية في الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة عام 2008، حيث أسفر ذلك القصف عن مقتل 43 مواطناً وعشرات الجرحى.

يذكر أن بان كي مون تطرق أول أمس الثلاثاء إلى المعاناة الإنسانية التي يعيشها المدنيون الفلسطينيون حاليا في غزة، قائلا إن "حوالي 100 ألف شخص، أي أكثر من 5 بالمئة من إجمالي سكان القطاع يبحثون عن مأوى لدى وكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)".

وأضاف "إنني أحث كلاًّ منكم على الاستجابة إلى النداء العاجل للأنروا، بتدبير ما قيمته 115 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحا للسكان في غزة. يجب علينا أن نفعل كل ما بوسعنا للتخفيف من معاناتهم".

وقال المسؤول الأممي: إن " 23 منشأة تابعة للأونروا أغلقت بسبب الصراع في غزة، ولحقت الأضرار بـ 77 منشأة، كما استخدمت تلك الأماكن لتخزين الأسلحة وهو أمر غير مقبول" على حد قوله.

وأضاف "في الماضي ضربت منشآتنا في جنوب لبنان وغزة، مما أدى إلى خسارة فادحة في الأرواح، أدعو إسرائيل على الحذر الشديد لتجنب وقوع مثل تلك الأحداث المؤسفة".

مكة المكرمة