ألمانيا: المفاوضات مع إيران تسير ببطء شديد

كيري أكد أن المفاوضات مع إيران تشهد تقدماً لكن هناك مشاكل صعبة

كيري أكد أن المفاوضات مع إيران تشهد تقدماً لكن هناك مشاكل صعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 22:18
فيينا - الخليج أونلاين


على الرغم من أن التفاؤل يخيم على أجواء المفاوضات بين إيران والغرب في فيينا، إلا أن وزير الخارجية الألماني، فرانك والتر شتاينماير، ذكر، الخميس، أن المفاوضات "تسير ببطء شديد".

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الوزير الألماني، عقب مشاركته في اجتماع المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في العاصمة النمساوية فيينا، وأكد خلاله أن جميع المشاركين في تلك المفاوضات يرغبون في التوصل إلى نتيجة.

وأشار شتاينماير إلى وجود بعض المشاكل التي تعترض طريق المفاوضات، وأنهم يعملون على حلها في أسرع وقت ممكن، بحسب قوله.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الخميس، إن المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية الست تحرز تقدماً وستستمر في تحقيق ذلك.

وأضاف، بعد اجتماعه بوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، لليوم الثاني على التوالي: "أحرزنا تقدماً وسنستمر في تحقيق ذلك، وسننتهز كل فرصة لإحراز تقدم".

من جهته أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بعد لقاء عقده مع نظيره الإيراني، أنه متفائل بشأن التوصل لاتفاق "يرضي الجميع"، وأن "مفاوضات الملف النووي تشهد تقدماً، لكن بعض المسائل لم يتم حلها بعد".

وأضاف: "نعمل وسط توتر شديد وهناك مسائل صعبة جداً، لكننا نؤمن بأننا قد أنجزنا تقدماً ولهذا السبب سنواصل العمل".

بدوره قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن المفاوضات حول الملف النووي الإيراني لم تحرز "اختراقاً"، مؤكداً في الوقت ذاته: "أن التفاؤل يسود الجميع، وأن العمل مستمر للتوصل إلى اتفاق بعد تمديد المهلة حتى السابع من يوليو/ تموز".

وأكد أن "العمل مستمر، سترون خلال الأيام القليلة المقبلة وزراء يأتون وآخرين يذهبون للحفاظ على زخم تلك المحادثات".

على صعيد آخر، عقد رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، مباحثات في طهران، في محاولة لحل إحدى المسائل الأكثر تعقيداً والمتمثلة في التحقيق في أنشطة سابقة تتعلق باحتمال وجود بعد عسكري للبرنامج النووي الإيراني.

ومددت إيران ومجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وروسيا، والصين، وألمانيا، مهلة التوصل إلى اتفاق نهائي إلى السابع من يوليو/تموز الجاري بعد نحو 20 شهراً من المفاوضات المكثفة.

من جهتها أفادت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أنهم بصدد إعادة النظر في "المشاكل السياسية التي تمثل فجوات في عملية التفاوض الحالية"، وذلك في تصريح صحفي أدلت به عند وصولها إلى الفندق الذي يستضيف المفاوضات، بفيينا.

مكة المكرمة