ألمانيا تدعو إلى "أوروبا متحدة" في مواجهة "أمريكا أولاً"

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-06-2018 الساعة 23:24
برلين - الخليج أونلاين


طالب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الأربعاء، بسياسة خارجية أوروبية "أكثر قوة" في مواجهة السياسة المنفردة التي يتبعها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حيال القضايا الدولية.

وقال ماس خلال كلمته في ندوة عن "مستقبل أوروبا" عُقدت في برلين: "يجب أن تتبع أوروبا سياسة خارجية أكثر قوة، وتمتاز بثقة أكبر بالنفس، في مواجهة النهج المنفرد الذي يتبعه ترامب حيال القضايا الدولية".

وأضاف: "العلاقات تباعدت بين ضفتي الأطلسي (أوروبا وواشنطن)، ولقد زاد عرض الأطلسي في عهد ترامب"، في إشارة إلى تراجع العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا.

واعتبر أن "ردَّنا على رفع ترامب شعار (أمريكا أولاً)، لا بد أن يكون شعار (أوروبا متحدة). يجب أن تتجاوز الدول الأوروبية خلافاتها، وتتصرف على نحو مشترك حيال القضايا الدولية".

اقرأ أيضاً:

ترامب: ناموا بهدوء.. كوريا الشمالية لم تعد مصدر تهديد

وتابع ماس: "يتم التشكيك في تحالفات عمرها عقود عبر تغريدات، وسياسة العزلة التي ينتهجها ترامب خلّفت فراغاً كبيراً في العالم".

وارتأى أنه "يجب بناء شراكة جديدة متوازنة مع الولايات المتحدة، تشكل فيها أوروبا ثقلاً موازناً ومعتداً بذاته، عندما تتجاوز الولايات المتحدة الخطوط الحمراء".

وتأتي تصريحات ماس، بعد أيام من قمة مجموعة السبع الصناعية الكبرى التي انعقدت في كندا، يومي الجمعة والسبت الماضيَين.

وشهدت القمة خلافات بين الدول الأوروبية من جانب والولايات المتحدة من جانب آخر، بشأن الاتفاق النووي مع إيران، وفرض واشنطن رسوماً جمركية على وارداتها من الصلب والألومنيوم، الأسبوع الماضي، ما أضر بالشركات الأوروبية.

ومنذ توليه رئاسة البيت الأبيض في يناير 2017، أثار ترامب غضباً واسعاً في العالم إزاء مواقفه وتصريحاته بشأن القضايا الشائكة التي تشغل العالم؛ ما أدى إلى استياء واسع في الشارع الأمريكي.

مكة المكرمة