ألمانيا تفكر في تقييد المتطرفين

إسلاميون أوروبيون في تنظيم "الدولة"

إسلاميون أوروبيون في تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 22:22
برلين- الخليج أونلاين


أكد وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، الخميس، أن السلطات الألمانية، تفكر في تقييد المتطرفين، وسحب جوازات سفرهم ومنعهم من نقل أفكارهم إلى داخل البلاد.

وشدد ميزير في تصريحات صحفية، على ضرورة منع الأشخاص المتطرفين الذين شاركوا في حروب بالعراق وسوريا، من نقل أفكارهم إلى ألمانيا بعد عودتهم إليها.

ونبه وزير الداخلية، إلى أهمية تقييد الرحلات التي تتم إلى أوروبا من مناطق الصراع في سوريا والعراق، مشيراً إلى أنهم يفكرون في سحب جوازات سفر وهويات الأشخاص الذين بإمكانهم التوجه إلى تلك المناطق، على أن يتم إعطائهم وثيقة تحل محل الهوية داخل ألمانيا.

وطالب "توماس دي ميزير"، كل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، بإيجاد آليات جديدة، من شأنها تسهيل تناقل المعلومات الخاصة ببعض الأشخاص فيما بينهم، مضيفاً "يجب أن نتصدى لهؤلاء قبل أن يغادروا البلاد".

وذكر مسؤول أمني بإحدى الولايات الألمانية، أن السلطات الأمنية في البلاد تغض الطرف منذ سنوات عن سفر الأشخاص الأصوليين إلى بلدان أخرى، مشيراً إلى أن عمليات سفرهم شهدت زيادة ملحوظة في الآونة الأخيرة.

وتفيد التقديرات بأن (400) شخص على الأقل غادروا ألمانيا، وانضموا إلى تنظيم "الدولة" وتنظيمات أخرى متطرفة.

مكة المكرمة