أمريكا تخصص الأموال الإيرانية المجمدة لأسر تفجير بيروت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-07-2014 الساعة 00:38
نيويورك - الخليج أونلاين


قضت محكمة استئناف نيويورك، الأربعاء، بدفع 1.75 مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لدى السلطات الأمريكية، لعائلات أمريكيين قتلوا في اعتداء وقع في بيروت عام 1983، مستهدفاً كتيبة أمريكية.

وصادق ثلاثة قضاة في محكمة استئناف فدرالية بالإجماع، على قرار القاضية كاترين فورست الذي صدر في مارس/آذار 2013، والذي أمرت فيه بدفع الأموال الإيرانية المجمدة في حساب بنك "ستي بنك" بنيويورك، لعائلات الضحايا، في إطار حكم صدر عام 2007، وقضى بدفع إيران مبلغ 2.65 مليار دولار كتعويض لعائلات ضحايا اعتداء بيروت عام 1982م.

ورفعت عائلات الضحايا الأمريكيين شكوى في العام 2010 أمام القضاء الأمريكي، بعد أن علمت بوجود أموال إيرانية مجمدة في الولايات المتحدة.

وكان البنك المركزي الإيراني، والحكومة الإيرانية قد استأنفا قرار المحكمة البدائية الصادر عام 2013.

وكان هجومان بشاحنة مفخخة في 23 من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1983 استهدفا الكتيبتين الأمريكية والفرنسية في القوة متعددة الجنسية في بيروت، وقد قتل فيهما 241 جندياً أمريكياً و58 مظلياً فرنسياً، واتهمت الولايات المتحدة وفرنسا حزب الله وإيران بالمسؤولية عن الهجومين.

ويعد تفجير بيروت عام 1983 أسوأ استهداف تعرضت له المصالح الأمريكية في الخارج، قبل تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.

وقد أدت هذه التفجيرات إلى انسحاب قوات حفظ السلام الدولية من لبنان، حيث كانت تتمركز في البلاد منذ انسحاب منظمة التحرير الفلسطينية، في أعقاب الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982.

مكة المكرمة