أمريكا تدرج مسؤول كيماوي "داعش" على لائحة الإرهاب

"داعش" استخدم مراراً غاز "خردل الكبريت"

"داعش" استخدم مراراً غاز "خردل الكبريت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-06-2017 الساعة 09:53
واشنطن - الخليج أونلاين


أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية مروان إبراهيم حسين طه العزاوي المسؤول عن تطوير الأسلحة الكيماوية في تنظيم الدولة، وعطا الله سلمان عبد الكافي الجبوري المسؤول عن مصانع إنتاج الأجهزة المتفجرة، و"مجلس المجاهدين إندونيسيا"، على لائحة الإرهاب.

وبحسب البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، ووصل إلى "الخليج أونلاين" نسخة منه، فإن مروان إبراهيم حسين طه العزاوي، عراقي الجنسية، وقائد بـ"داعش" في العراق، وله صلة بتطوير الأسلحة الكيماوية للتنظيم لاستخدامها في الصراع الدائر ضد قوات الأمن العراقية.

وأكد البيان أن "داعش" استخدم مراراً غاز "خردل الكبريت" الأشد فتكاً ضمن الأسلحة الكيماوية، خلال معارك خاضها في سوريا والعراق.

وبالإضافة إلى إدراج وزارة الخارجية، أدرجت وزارة المالية أيضاً عطا الله سلمان عبد الكافي الجبوري (عراقي الجنسية) على لائحة الإرهابيين العالميين.

والجبوري، قائد كبير في تنظيم داعش ومسؤول عن مصانع إنتاج الأجهزة المتفجرة المرتجلة، والأجهزة المتفجرة المرتجلة المحمولة بالمركبات، والمتفجرات، وعن المشاركة في تطوير الأسلحة الكيماوية.

ولفت البيان إلى أن الجبوري انضم إلى تنظيم القاعدة بالعراق في 2003 وكان خبير متفجرات قبل انتقاله إلى سوريا، حيث تلقى تدريبات في حقل السلاح الكيماوي؛ ومن ثم عاد إلى العراق عام 2015.

وأفاد البيان بأن الجبوري كان بكركوك في منتصف 2016، وهو يدير جهود التنظيم في تطوير الكيماوي؛ لاستخدامه ضد القوات الكردية وغيرها.

اقرأ أيضاً:

بعد أن أصبح صهره تحت مجهر الاتهام.. ما مصير حكم ترامب؟

وبعيداً عن "داعش"، أدرجت الخارجية الأمريكية "مجلس المجاهدين إندونيسيا" على لائحة الإرهابيين العالميين، والتي تفرض عقوبات على أشخاص أجانب تبيّن أنهم ارتكبوا أعمالاً إرهابية، تهدد أمن الأمريكيين أو الأمن القومي أو السياسة الخارجية أو الاقتصاد الأمريكي أو يشكلون خطراً كبيراً لارتكاب أعمال مماثلة.

و"مجلس المجاهدين إندونيسيا"، هو مجموعة مقاتلة متمركزة في إندونيسيا، تأسست في عام 2000 على يد أبو بكر بشير، قائد الجماعة الإسلامية، وهي تنظيم مدرج على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية ولائحة الإرهابيين العالميين المحددين بشكل خاص.

وبحسب بيان الخارجية الأمريكية، شنّ "مجلس المجاهدين إندونيسيا" هجمات في إندونيسيا، من ضمنها تبنّيه مسؤولية اعتداء مايو/أيار 2012، خلال حفل إطلاق كتاب للكاتب الكندي إرشاد منجي، تسبب في إصابة ثلاثة من الحضور ونقلهم إلى المستشفى.

كما يرتبط المجلس بـ"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا، والمدرجة على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية ولائحة الإرهابيين العالميين المحددين بشكل خاص، بحسب البيان.

ونتيجة لهذا الإدراج، يُحظر على الأمريكيين الدخول في معاملات أو التعامل مع المدرجة أسماؤهم الآنفي الذكر، كما يتم تجميد مختلف ممتلكاتهم ومصالحهم الخاضعة للولاية القضائية الخاصة بالولايات المتحدة، كما قد تساعد حلفائها في القيام بالخطوة ذاتها، بالإضافة إلى ملاحقتهم أمنياً.

مكة المكرمة