أمريكا تعلن استمرار بقائها بسوريا لضمان هزيمة دائمة لـ"داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrNR1y

القوات الأمريكية بسوريا تقدم دعماً للأكراد في مواجهة "داعش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-11-2018 الساعة 14:33
واشنطن - الخليج أونلاين

صرَّح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الأربعاء، بأن قوات بلاده ستبقى في سوريا إلى أن تهزم تنظيم الدولة، مشيراً إلى أن القتال ضد التنظيم سينتهي خلال شهور.

وأضاف في مؤتمر صحفي: إن "إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعتقد أن المرحلة القادمة في سوريا ستشهد هزيمة تنظيم الدولة، والمعركة البرية النهائية تدور على امتداد نهر الفرات، وتقودها قوات سوريا الديمقراطية بمساعدة أفراد من الجيش الأمريكي".

وتابع جيفري أن "القتال مستمر ، ونأمل أن ينتهي خلال شهور، وستكون هذه آخر الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم بصورة شبه تقليدية".

وأكد أن "الهزيمة الدائمة لا تعني مجرد سحق آخر وحدات التنظيم العسكرية التي تسيطر على الأراضي، وإنما ضمان ألا يعاود مسلحوه الظهور من خلال خلايا نائمة في صورة حركة متمردة".

وعن مستقبل القوات الأمريكية في سوريا، أوضح المبعوث الخاص إلى سوريا أنها "ستظل موجودة بعد انتصار قوات التحالف على وحدات التنظيم، لضمان ألا يجدد نفسه".

كما طالب جيفري موسكو بالضغط على النظام السوري للالتزام ببدء العملية السياسية، التي ستضع حداً للحرب في البلاد برعاية أممية، والتي ستبدأ من خلال تشكيل لجنة لصياغة دستور سوري جديد.

جدير بالذكر أن مسألة صياغة دستور جديد لسوريا تم التوصل إليها بإعلان "سوتشي"، الذي صدر خلال قمة روسية-تركية-إيرانية عُقدت في نوفمبر 2017، بمنتجع سوتشي الروسي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، وتركيا رجب طيب أردوغان، وإيران حسن روحاني، وتركزت حول مساعي حل الأزمة السورية وخطواته.

واتفق زعماء الدول الثلاث على خطوات للتوصل إلى تسوية سياسية تنهي الحرب في سوريا، وتشمل تنظيم حوار تُشارك فيه كل المكونات السورية، وتعزيز وقف إطلاق النار، وزيادة المساعدات للمتضررين من الحرب.

كما اتفق الرؤساء على "مساعدة السوريين في إيجاد حل سياسي للنزاع، يتضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة بإشراف أممي، ويفضي إلى صياغة دستور يحظى بتأييد الشعب".

مكة المكرمة
عاجل

بولندا | حكومات دول قمة المناخ تصادق على قواعد تنفيذ اتفاقية باريس