أمريكا تلوّح بضربة جديدة ضد نظام الأسد في سوريا

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-02-2018 الساعة 17:58
دمشق - الخليج أونلاين


لوّحت وزارة الدفاع الأمريكية، الجمعة، بتوجيه ضربة عسكرية جديدة ضد نظام بشار الأسد في سوريا، إذا تم التأكد من إعادة استخدامه غاز السارين السام.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إشارته إلى احتمال شن ضربة عسكرية جديدة ضد النظام السوري، حال تأكدت واشنطن من استخدامه غاز السارين مجدداً.

وهاجمت الولايات المتحدة الأمريكية بصواريخ عابرة للقارات من طراز "توماهوك"، قاعدة الشعيرات الجوية في حمص، مستهدفة طائرات للنظام ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار في 7 أبريل 2017.

هذا الهجوم جاء رداً على مقتل أكثر من 100 مدني، وإصابة أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على "خان شيخون" بريف إدلب، في 4 أبريل الماضي.

وأعرب ماتيس عن مخاوف بلاده من استخدام النظام لغاز السارين السام، وذلك بعد يوم من إعراب أمريكا عن قلقها من إمكانية وصول الأسلحة الكيماوية التي ينتجها ويستخدمها نظام الأسد إلى واشنطن.

اقرأ أيضاً :

"مجزرة حماة".. ذكرى دامية طغت عليها إبادة "الأسد" لسوريا

وقال مسؤول أمريكي لوكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية (لم تسمّه)، الخميس، إن الأسلحة السورية الكيماوية (في إشارة إلى نظام الأسد) ربما تصل إلى أمريكا، "ما لم تتكثف الضغوط على (بشار) الأسد".

وأضاف أن الهجمات الكيميائية (على خان شيخون) في سوريا تشير إلى أن "نظام الأسد يطور أنواعاً جديدة من الأسلحة".

وفي 26 أكتوبر الماضي، حملت لجنة التحقيق الدولية حول استخدام أسلحة كيماوية بسوريا (جيم)، نظام الأسد مسؤولية استخدم أسلحة كيماوية في هجومه على بلدة "خان شيخون".

وقبل يومين كشف دبلوماسيون وعلماء لوكالة "رويترز" عن اختبارات معملية جديدة، تؤكد ارتباط نظام الأسد بهجمات كيميائية على الغوطة الشرقية ومناطق أخرى في سوريا.

مكة المكرمة