أمريكا: ضربات التحالف ضد "الدولة" بدأت تعطي نتائج

أمريكا اعتبرت أن ضرباتها بدأت تثمر في صد تقدم تنظيم "الدولة"

أمريكا اعتبرت أن ضرباتها بدأت تثمر في صد تقدم تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-12-2014 الساعة 08:56
بغداد - الخليج أونلاين


قال "جون ألن"، مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لتنسيق مهمة التحالف الدولي: إن "الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة بدأت تعطي نتائجها الأولية"، فيما أعلن التنظيم عن إسقاط طائرتين له.

وذكر ألن في حوار مع صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، أن القضاء على التنظيم بشكل كامل يتطلب وقتاً، مبيناً أنهم نجحوا في البداية بإيقاف تقدمه في سوريا والعراق، وإرغامه على التراجع، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول اليوم.

وأضاف مبعوث أوباما، أن "واردات التنظيم من تجارة النفط تضررت، ويعني ذلك أن "الدولة" يواجه صعوبات في دفع الرواتب".

وأشار إلى أن الخطوة التالية ستكون العمل على منع التنظيم من تأمين السلاح، و"كفاحه أيديولوجياً" أيضاً، مبيناً أن العمليات العسكرية ساهمت في خفض إيراداته من تجارة النفط بشكل كبير للغاية.

وأضاف: "يتواصل تدريب الجنود العراقيين وقوات البيشمركة، وعندما يحين الوقت ستبدأ العملية البرية، لذلك يجب أن تصبح قوات الأمن العراقية قادرة على مقاتلة "الدولة" من خلال التدريب والتجهيز".

وحول الأكثر خطراً، أهو "الدولة" أم نظام الأسد"، قال ألن: "إن الأسد مصدر للمشاكل في المنطقة بأسرها، إذ إن أفعاله في سوريا ساهمت في فتح الطريق أمام تشكيل مجموعات مثل الدولة".

وتابع ألن: "إن الدولة خطر على مصالح الولايات المتحدة الأمريكية، كما أن مغادرة الأسد للسلطة سيكون حاسماً لمستقبل المنطقة، وإقامة نظام سياسي جديد في سوريا سيكون خطوة كبيرة في حل المشاكل الأساسية".

ونفى ألن أن يكون الأسد قد اكتسب قوة عقب ضربات التحالف لتنظيم الدولة، مشيراً إلى أنه يواجه صعوبات في العديد من المناطق التي تشهد اشتباكات، مضيفاً: "إن الأمور في الجنوب ليست جيدة بالنسبة له، كما أن العقوبات الحالية وضعت النظام في موقف صعب للغاية".

غارات جديدة

على صعيد ذي صلة، شن طيران "التحالف الدولي"، غارات جوية على تنظيم "الدولة" في مناطق غربي العراق قرب الحدود السورية، وفي بلدة شمالي العراق.

وقال مصدر أمني في قوات البيشمركة: إن "طيران التحالف، استهدف رتل مركبات لتنظيم الدولة، في منطقة اليرموك بعد عبوره الحدود السورية باتجاه الأراضي العراقية".

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، في تصريحات للأناضول، أن "الرتل كان يتكون من 9 شاحنات كبيرة و5 سيارات مسلحة"، مشيراً إلى أن القصف أدى إلى تدمير غالبية المركبات وسقوط عدد من القتلى، لم يحددهم المصدر.

كما أفاد مصدر أمني عراقي آخر، أن طيران التحالف شن غارات على مواقع للتنظيم في بلدة برطلة والتي كان يقطنها غالبية مسيحية قبل سيطرة "الدولة" عليها منذ نحو 5 أشهر.

وأوضح المصدر أن "طيران التحالف شن غارات على 4 مواقع تابعة للتنظيم بمركز برطلة، وشوهدت أعمدة دخان أسود ترتفع من المواقع المستهدفة".

التنظيم يسقط طائرة

وفي وقت متأخر من مساء يوم أمس، أعلن تنظيم "الدولة" أنه أسقط طائرة "قاصفة" وأسر قائدها شمالي بغداد.

‫ونقلت إذاعة البيان، التابعة للتنظيم التي تبث برامجها على موجة FM من مدينة الموصل (شمال): إن "مفارز الدفاع الجوي التابعة للتنظيم أسقطت طائرة قاصفة وأسرت قائدها الطيار في منطقة الخضيرة قرب محطة بلد جنوب تكريت".

ولم تبين الإذاعة ما إذا كانت الطائرة تابعة للتحالف الدولي أم للطيران العراقي، مشيرة إلى أنها ستعطي تفاصيل جديدة في وقت لاحق، فيما لم تعقب لسلطات العراقية ولا التحالف الدولي على ما قالته الإذاعة.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ"الدولة"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا.

مكة المكرمة