"أمنستي" لتحالف الرياض: سلوك الحوثيين لا يجعل المستشفيات هدفاً مشروعاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GbV9My

مسلحو مليشيا الحوثي في الحديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-11-2018 الساعة 15:29
لندن - الخليج أونلاين

حذّرت منظمة العفو الدولية، الخميس، من استخدام مليشيات الحوثي المستشفيات في الحديدة اليمنية لأغراض عسكرية بدعوى صد هجوم التحالف السعودي الإماراتي.

وقالت المنظمة في بيان، الخميس: إن "مقاتلين حوثيين اتخذوا مواقع على سطح مستشفى في مدينة الحديدة".

وأضافت: إن "في هذا السلوك انتهاكاً للقوانين الإنسانية الدولية قد يؤدّي إلى نتائج كارثية تطول العاملين والمرضى في المستشفى".

واعتبرت سماح حديد، مديرة حملات المنظمة في الشرق الأوسط، أن "سلوك الحوثيين لا يجعل المستشفى هدفاً مشروعاً، وأن من يستهدف المستشفيات يقترف جرائم حرب"، في إشارة إلى التحالف السعودي الإماراتي، الذي مارس العديد من الانتهاكات ضد المدنيين؛ من خلال الغارات الجوية والعمليات العسكرية.

وتطالب منظمات الإغاثة الدولية الأطراف المتحاربة في اليمن بحماية المدنيين.

وقال مصدر إعلامي لوكالة "فرانس برس" إن مسلّحي الحوثيين أجبروا العاملين في مستشفى "22 أيار"، وهو واحد من أهم المراكز الصحية في الحديدة، على الخروج، ووضعوا قناصة على السطح.

وقد اقتربت المعارك من مركز الحديدة التي يمرّ عبر مينائها 80% من البضائع التي تدخل اليمن، وجميع مواد الإغاثة تقريباً التي ترسلها الأمم المتحدة.

ودعت منظمات الإغاثة الطرفين المتحاربين إلى السماح للمدنيين بمغادرة المدينة التي يقطنها 600 ألف شخص.

وحذرت منظمة العفو الدولية من أن "سكان المدينة سيدفعون ثمناً باهظاً ما لم يتخذ الطرفان المتحاربان إجراءات لحمايتهم".

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف السعودي الإماراتي، من جهة، ومسلّحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصّل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء، في سبتمبر 2014، وتدخُّل التحالف بالنزاع في مارس 2015، بزعم دعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقُتل في الحرب اليمنية، منذ التدخّل السعودي، أكثر من 9200 يمني، في حين أُصيب أكثر من 53 ألف شخص، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وبحسب الأمم المتحدة، يشهد اليمن "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، كما يواجه خطر المجاعة.

مكة المكرمة